HOT Information

معرض ومؤتمر ويب ساميت

أعلنت الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا التابعة للاتحاد العام للغرف التجارية مشاركتها في مؤتمر “Web Summit” الدولي المقرر انعقاده في الفترة من 1-4 نوفمبر المقبل بمدينة لشبونة بالبرتغال بمشاركة 24 شركة مصرية ناشئة، وبدعم ورعاية هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”.

وقالت الشعبة، في بيان لها اليوم الثلاثاء، إن هذه المشاركة تعد الثانية للشعبة والشركات المصرية بعد النجاح منقطع النظير الذي تحقق في دورة عام 2019 والتي شاركت فيها 7 شركات مصرية.

وأضافت أن ذلك يأتي في إطار اهتمام الدولة المصرية برعاية الإبداع التكنولوجي ودعم الشركات الناشئة ورواد الأعمال المبتكرين وحرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجهاتها التابعة على تمكين الشركات التكنولوجية الناشئة.

وأعرب المهندس خليل حسن خليل، رئيس الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا التابعة للاتحاد العام للغرف التجارية، عن سعادته بالمشاركة للعام الثاني في الدورة الجديدة لمعرض ومؤتمر لشبونة بعد النجاح الذي تحقق مؤخرا وهو ما دفع الشعبة إلى مضاعفة أعداد الشركات المشاركة لأكثر من ثلاث مرات وفقا للرؤية الاستراتيجية لوزارة الاتصالات.

وأضاف خليل، أن مؤتمر “Web Summit” يعتبر من الفعاليات الكبيرة عالميًا في مجال التكنولوجيا وريادة الأعمال في أوروبا، ويقام منذ عام 2010 ويحضره أكثر من 90 ألف مشارك منهم 11 ألفا على مستوى رؤساء مجالس الإدارات والمديرين التنفيذيين بشركات التكنولوجيا الكبرى من 160 دولة و1200 متحدّث.

ويشارك أيضًا أكثر من 4000 شركة ناشئة تعمل في العديد من مجالات التكنولوجية المتقدمة، بحسب خليل الذي أوضح أن عملية اختيار الشركات المؤهلة للتنافس على المشاركة بمعرض ومؤتمر Web Summit مرت بعدة مراحل للتأكد من اختيار أفضل العناصر بشفافية تامة.

وقال خليل إنه من المقرر أن يتم إتاحة المشاركة لـ 24 شركة ضمن الجناح المصري هذا العام وسوف يتم اختيارهم من إجمالي 70 شركة كانت قد تقدمت للمشاركة هذا العام، حيث من المقرر أن يتم الإعلان عن الشركات الفائزة خلال فعاليات مؤتمر “تكني ساميت” المقام بمكتبة الإسكندرية خلال الفترة من 2-4 أكتوبر 2021.

وأضاف أن ذلك يأتي بعد انتهاء لجنة التحكيم من اختيار الشركات الفائزة، حيث تضم اللجنة أعضاءً من هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا)، ومركز الإبداع وريادة الأعمال “تيك” التابع للهيئة، والشعبة العامة للاقتصاد الرقمي، وخبراء متخصصين في مجال التكنولوجيات المتقدمة والاستثمار التكنولوجي.

وذكر خليل أن ما تقوم به الشعبة يعد مثالا يحتذى به لتضافر الجهود وتعزيز التعاون بين منظمات المجتمع المدني والحكومة ممثلة في وزارة الاتصالات وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى الدعم اللوجستي الذي تتمتع به الشركات المشاركة من وزارة الخارجية المصرية والسفارة المصرية بالبرتغال.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: