HOT Information

معرض تراثنا

يستضيف معرض تراثنا للحرف اليدوية والتراثية، المقرر انطلاق فعالياته يوم السبت بعد المقبل 9 أكتوبر، خريجي الدفعة الأولى من فناني مبادرة “صنايعية مصر”، والتي أطلقتها وزارة الثقافة بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بحسب بيان من الجهاز اليوم الأربعاء.

وينظم جهاز تنمية المشروعات معرض تراثنا في نسخته الحالية 2021، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس، والمقرر أن يستمر حتى يوم 15 أكتوبر.

ووفقا للبيان، تهدف مبادرة “صنايعية مصر” إلى الحفاظ على ملامح ومفردات الهوية المصرية من خلال تكوين جيل جديد من المبدعين والحرفيين المهرة ودعمهم ماليا وفنيا.

وقالت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، إن الجهاز قدم، بالتنسيق مع وزارة الثقافة، الدعم الفني لمبادرة صنايعية مصر بتنظيم سلسلة من الدورات التدريبية المجانية في مجال ريادة الأعمال على أيدي خبراء متخصصين من الجهاز.

وأضافت أن هذه الدورات استهدفت مساعدة المشاركين في المبادرة على إقامة مشروعات صغيرة ومتناهية كثيفة العمالة خاصة للشباب والمرأة، وذلك في إطار اهتمام الدولة بالوصول للعاملين في هذا القطاع واستغلال الموارد الطبيعية والبشرية المتاحة بوفرة للوصول إلى منتج مصري خالص يحمل طابع حضارة مصر العريقة وقادر على المنافسة في الأسواق العالمية.

وذكرت جامع أن معرض “تراثنا” سيستضيف خريجي الدفعة الأولى من مبادرة “صنايعية مصر” بتخصيص جناح متميز لهم، لعرض باكورة منتجاتهم، مشيدة بالمشغولات والمنتجات الخاصة بالخريجين، والتي استعرضتها في حفل تكريم الأسبوع الماضي بحضور الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة.

وأشادت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، في كلمتها أثناء تخريج الدفعة الأولى من خريجي المبادرة، بالتعاون الذي تم بين الوزارة وجهاز تنمية المشروعات في تحويل القدرات الفنية لشباب المبدعين إلى مشروعات ناجحة ذات جدوى اقتصادية ومنتج مميز قادر على المنافسة.

وأشارت إلى أن كافة المتخرجين سيشاركون في الدورة الحالية من معرض “تراثنا”، وأنه تقرر أن يتم تخصيص عائدات بيع منتجات المتدربين المشاركين في المعرض لهم كدعم من وزارة الثقافة في بداية مشوارهم العملي.

وأوضحت إيناس عبد الدايم أن المبادرة تعتبر من أهم المبادرات التي تنظمها وزارة الثقافة وتحظى باهتمام القيادة السياسية وذلك لأن هذه المبادرة تعتمد على إحياء الفنون والحرف التراثية التي تعبر عن الشخصية والهوية المصرية الأصيلة.

كما تتيح الفرصة للشباب لإقامة مشروعات صغيرة في مجال الحرف وفتح أسواق جديدة للمنتجات التراثية في الداخل والخارج بما يساهم في تنمية الاقتصاد القومي للبلاد، وفقا لوزيرة الثقافة.

يُذكر أنه تم إطلاق مبادرة “صنايعية مصر” بهدف تدريب الشباب على الحرف التراثية بالمجان، لإحياء الفنون والحرف التراثية التي تعبر عن الشخصية والهوية المصرية؛ من بينها الخزف والنحاس و”النقش والأركيت” والتطعيم بالصدف وأعمال قشرة الخشب، وكذلك الحلى التراثية.

ويتم تدريب المشاركين في مقر مركز الحرف التقليدية بالفسطاط، كما تتيح المبادرة الفرصة للشباب لإقامة مشروعات صغيرة في مجال الحرف وفتح أسواق جديدة للمنتجات التراثية في الداخل والخارج.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: