HOT Information

الأرز الأبيض والشعير

قال متعاملون بسوق الأرز، إن أسعار الأرز الأبيض والشعير ارتفعت بالمضارب خلال الفترة الماضية، مشيرين إلى أن هذا الارتفاع يحدث خلال هذه الفترة من كل عام بسبب موسم الحصاد.

ويمتد موسم حصاد الأرز بمصر من شهر أغسطس إلى شهر أكتوبر.

وقال يحيى كاسب، رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة الجيزة التجارية، لمصراوي، إن أسعار الأرز الشعير والأبيض ارتفعت خلال الفترة الماضية، موضحا أن هذه الزيادة طبيعية خلال موسم الحصاد.

وبحسب رجب شحاتة رئيس شعبة الأرز بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، يتراوح سعر طن الأرز الشعير رفيع الحبة بالمضارب حاليا بين 3900 و4 آلاف جنيه، وسعر طن الأرز الشعير عريض الحبة بين 4400 و4500 جنيه، بزيادة قدرها 350 جنيهًا للطن.

ويتراوح سعر طن الأرز الأبيض رفيع الحبة بالمضارب حاليا بين 6 آلاف جنيه و6500 جنيه، وسعر طن الأرز الأبيض عريض الحبة بين 7 و8 آلاف جنيه، بزيادة قدرها 500 جنيه للطن.

وأضاف شحاتة أن هذا الارتفاع لا يعتبر زيادة كبيرة بالسعر، مشيرا إلى أن هذه المستويات تعتبر السعر الطبيعي للطن على عكس ما حدث العام الماضي من تراجع كبير في الأسعار.

واتفق يحيى كاسب، مع شحاتة، حيث قال إن الزيادة الحالية في أسعار الأرز عند حسابها للكيلوجرام لا تعتبر كبيرة.

وأوضح شحاتة أن السعر العام الماضي كان متراجعا، ولا يمكن قياس الأسعار في وقت آخر عليه نظرا لتأثر الأسواق وقتها بجائحة كورونا.

ووفقا لقول كاسب، يتراوح سعر كيلو الأرز السائب حاليا بين 5 و7 جنيهات، بزيادة تتراوح بين 50 قرشا وجنيه للكيلو.

كما وصل سعر كيلو الأرز المعبأ إلى بين 6 جنيهات و12 جنيهًا، باختلاف الشركة المصنعة، أيضا بزيادة تتراوح بين 50 قرشا وجنيه.

وتوقع كاسب المزيد من الارتفاع في أسعار الأرز خلال الشهر المقبل.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: