HOT Information

كوفيد 19

أكد  الدكتور  أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن الاستجابة المصرية لجائحة كوفيد 19 كانت ملهمة، سواء من حيث ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي والذي كان إيجابيًا لتكن مصر إحدى الدول القليلة جدًا التي سجلت معدل نمو موجب، أو السياسات الاستباقية التي اتخذتها مصر للحد من التأثير السلبي للأزمة.

جاء ذلك خلال مشاركة د. أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية باجتماع مجلس إدارة مشروع “دعم الاستجابة الشاملة والمتعددة القطاعات لفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) ومواجهة اّثاره الاجتماعية والاقتصادية” والذي تدعمه حكومة اليابان وينفذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع اللجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان، ووزارتي التخطيط والتنمية الاقتصادية والتعاون الدولي، وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وشبكة مصر للتنمية المتكاملة.

واستعرض كمالي عددًا من السياسات التي اتخذتها الدولة المصرية والتي تضمنت تنفيذ عدد من الأهداف الرئيسية لحماية الأفراد والاستثمارات للتخفيف من أثر الأزمة خاصة في القطاعات الأكثر تضررًا في الاقتصاد المصري، ذلك إلى جانب تعزيز مرونة الاقتصاد والمجتمع المصري في مواجهة هذه الأزمة. 

وأضاف كمالي أن هذا النوع من المشروعات سيدعم مصر في تحقيق أهدافها، إضافة إلى توقيت طرح المشروع المناسب حيث تم إطلاق تقرير التنمية البشرية في مصر لأول مرة منذ 10 سنوات، مؤكدًا أهمية ذاك التقرير والذي يعطي صورة موضوعية ودقيقة لمسار التنمية في مصر.

كم أكد أن وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لن تدخر جهداً في سبيل استكمال أنشطة ومكونات المشروع في الموعد المحدد، وذلك بالتعاون مع الوزارات والجهات الأخرة الممثلة في مجلس إدارة المشروع. وقدم سيادته الشكر لسفير دولة اليابان وأثنى على حرص دولة اليابان على تعميق برامج التعاون مع مصر.

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: