HOT Information

الدواجن

أكد سامح السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة الجيزة التجارية، أن ارتفاع أسعار الدواجن إلى 34 جنيها مقابل 26 جنيها خلال شهر يوليو الماضي، يرجع إلى انخفاض المعروض بنسبة 25% تأثراً بخروج عدد كبير من المربين من السوق بعد تكبدهم خسائر كبيرة، في ظل ارتفاع تكلفة مستلزمات الإنتاج خاصة الأعلاف والأدوية البيطرية. 

ويتراوح عدد المربين العاملين في القطاع بين 50 و60 ألف منشأة، بينها 20 شركة كبيرة، بحسب بيانات اتحاد منتجي الدواجن.

وأشار إلى أنه من بين الأسباب التي أدت إلى ارتفاع أسعار الدواجن، انتشار السماسرة وتجار بيع الدواجن الحية، الذين يقومون برفع هامش ربحهم بشكل مبالغ فيه، مضيفًا أن السعر العادل لكيلو الدواجن حاليًا هو 31 جنيهًا للمستهلك، إذ يبلغ السعر نحو 29 جنيهًا بالمزرعة.

وأوضح سامح السيد، أن السوق سيشهد زيادة كبيرة في الإنتاج الداجني بعد بدء إنتاج الدورة الجديدة، اعتباراً من الأسبوع المقبل، متوقعاً انخفاض سعر الكيلو ليتراوح بين 27 و28 جنيها بالمزرعة، ليصل إلى 30 جنيها للمستهلك.

وصعد حجم الإنتاج المحلي من الدواجن خلال 2020 بنحو 1.4 مليار دجاجة، وبهذا ارتفع الإنتاج إلى 14 مليار دجاجة سنويًا، حسب بيان سابق صادر عن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء.

كانت الشعبة العامة للثروة الداجنة بالاتحاد العام للغرف التجارية، قد أكدت أن تحريك أسعار البنزين لن يؤثر بأي حال من الأحوال على أسعار الدواجن والبيض، مشيرة إلى أن السولار فقط هو الذي يؤثر على أسعار المنتج النهائي.

وأضافت أن أسعار السولار ثابتة وفق القرار الأخير وهي تمثل عنصرا رئيسيا في تكلفة إنتاج الدواجن نظرا لدخول السولار في عدة عناصر إنتاجية منها عمليات التدفئة بالمزارع، إضافة إلى تكاليف النقل من وإلى المزرعة وبالتالي إذا كان هناك تحرك في أسعار السولار بالطبع كان سيؤثر على أسعار الدواجن للمستهلك في النهاية.

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: