HOT Information

إعادة إعمار ليبيا

توقع أحمد عبد الحميد رئيس غرفة صناعة مواد البناء باتحاد الصناعات، زيادة صادرات مصر من قطاع مواد البناء بنسبة 40% خلال العام المقبل، وذلك بعد إعادة الإعمار.

ووقع مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، في سبتمبر الماضي، محضر اجتماعات الدورة الـ11 للجنة العليا المصرية الليبية المشتركة مع عبد الحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، وذلك على هامش توقيع عدد من الاتفاقيات الاقتصادية والسياسية بين مصر وليبيا.

وتسعى حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبر اللجنة العليا المشتركة مع مصر، والتي تقام لأول مرة منذ 2009، إلى الاستفادة من مجهودات مصر في التنمية وإمكانية قيادة عمليات إعمار ليبيا، خاصة بعدما صرح سلامة الغويل وزير الشئون الاقتصادية الليبي، باستحواذ مصر على 70% من عقود إعادة الإعمار.

وأكد رئيس شعبة مواد البناء على قدرة القطاع على تلبية كافة احتياجات مشروعات إعادة الإعمار بها.

وسيشارك عدد من الشركات المصرية، يشمل أوراسكوم للإنشاءات، وحسن علام للإنشاءات، ورواد الهندسة الحديثة التابعة للسويدي إليكتريك، في بناء وتوريد محطتين جديدتين لتوليد الطاقة بالغاز في ليبيا، وبناء الطريق الدائري الثالث بمدينة طرابلس، وصيانة طريق بين أجدابيا وجالو، بحسب مذكرات التفاهم الموقعة مؤخرا خلال انعقاد اللجنة.

وبلغ حجم صادرات مصر من مواد البناء إلى ليبيا 200 مليون في أول 9 أشهر من 2021 مقابل 109 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2020، بنسبة بزيادة 83%.

وقالت غرفة مواد البناء في بيان أمس الأحد، إن هناك فائضا في الإنتاج بكافة القطاعات يتراوح بين 30و50%، مع جاهزية 4 آلاف منشأة ومصنعا للمشاركة بقوة في عمليات إعادة الإعمار.

وأكد عبد الحميد على أن الصادرات المصرية تشهد منافسة قوية حاليا خاصة في ظل الانهيار الحالي لليرة التركية بما يؤدي لانخفاض أسعار المنتجات التركية، الأمر الذي يتطلب العمل على زيادة الدعم الحكومي للقطاع الصناعي من خفض الأعباء التي يتحملها.

وأصدرت الغرفة 4 توصيات في بيانها أمس لعلاج تباطؤ نمو صادرات قطاع مواد البناء في مقدمتها خفض أسعار الغاز والكهرباء، وخفض الرسوم من إيجارات المحاجر وتوفير المواد الخام المستوردة مثل البيتومين وخفض زمن الإفراج الجمركي عن الخامات ومستلزمات إنتاج المواد الكيماوية.

وعلى مستوى السوق المحلية، قال عبد الحميد أن الفترة الماضية شهدت طلبا متزايدا على الأسمنت مما أدى لزيادة سعر الطن خلال الشهرين الماضيين.

وعن توقعاته لأسعار الأسمنت الفترة المقبلة قال إنه من الصعب توقع استمرار الزيادة خلال العام المقبل في ظل المتغيرات العالمية.

وذكر رئيس الشعبة أهمية عدم الترويج توقعات ارتفاع الأسعار مستقبلا لعدم إحداث قفزة في الأسعار والتي تؤثر على معدلات التضخم.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: