HOT Information

HOT Information

قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، لمصراوي، إن الإعلان عن تفاصيل السيارة الكهربائية الجديدة التي تُصنع في مصر سيكون بعد الاتفاق مع الشريك المحتمل على كافة التفاصيل.

وأوضح الوزير، أن الوزارة تلقت مقترحات من الاستشاري الألماني، حول 5 سيارات مقترحة للتصنيع في شركة النصر للسيارات، ويتولى الاستشاري التواصل معهم لإبداء الاهتمام حول الشراكة.

وتبحث الوزارة عن بديل للشركة الصينية دونج فينج، لتصنيع سيارة كهربائية في شركة النصر للسيارات، التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، بالتعاون مع استشاري ألماني، بعدما أوقفت المفاوضات مع الشركة الصينية دونج فينج.

وأشار الوزير، إلى أن “الأمور مبشرة، ولن نعلن عن أي تفاصيل إلا بعد الانتهاء من الاتفاقات والتعاقدات مع الشريك الجديد”.

وكان الوزير قال في تصريحات سابقة، إن المقترحات الخمس التي تلقتها الوزارة من مكتب الاستشارات الألماني، تتضمن سيارات من طرازات صينية وغير صينية.

وأوضح الوزير، أن عملية البحث تستهدف الوصول لسيارة كهربائية “تقترب من مواصفات السيارة E70 التي كان مقررًا إنتاجها، وتم اختبارها في مصر”.

كما تستهدف الوزارة، اختيار سيارة كهربائية بديلة، في إطار الأسعار التي حددتها سابقًا كسعر نهائي لبيع السيارة المصنعة في مصر تجاريًا.

وتستهدف الوزارة أن يتراوح سعر السيارة التجاري للمستهلك ما بين 300 إلى 320 ألف جنيه، بعد تقديم دعم نقدي تتحمله وزارة المالية يصل إلى 50 ألف جنيه، لتحفيز للشراء.

وأوضح الوزير: “أُطمئن الناس أن الوزارة وهي تنهي التفاوض مع الشركة الصينية، كانت بدأت بالفعل البحث عن بدائل ومع استشاري ألماني، وهو من أكبر المكاتب الاستشارية في صناعة السيارات على مستوى العالم” وفقا للوزير.

وأضاف: “اقترح الاستشاري بالفعل 5 سيارات كهربائية، وسيبدأ الاستشاري التفاوض مع الشركات صاحبة الحق التجاري لها”.

وأوقفت الوزارة مفاوضاتها مع دونج فينج الصينية، بسبب عدم التوصل لاتفاق حول تسعير المكونات، فيما بدأت العمليات المطلوبة في المصانع لتطوير البنية التحتية في شركة النصر للسيارات، إضافة إلى اتخاذ خطوات رئيسية في تطوير شركة الهندسية لصناعة السيارات الشقيقة.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: