HOT Information

HOT Information

تطورت العلاقات التجارية بين مصر وتركيا، خلال السنوات الأخيرة، وسط زيادة كبيرة للواردات التركية في السوق المحلي.

ويعاني الاقتصاد التركي، خلال الفترة الحالية، بسبب تراجع سعر الليرة التركية إلى مستويات قياسية، وسط تمسك الحكومة التركية والرئيس أردوغان، بخفض أسعار الفائدة، رغم ارتفاع التضخم.

وتماسكت الليرة اليوم، بعد انهيارات متتالية مقابل الدولار خلال الأيام الماضية، وسجل سعر الدولار 12.6 ليرة تركية، بعدما كان وصل إلى 18 ليرة.

وتراهن تركيا على صادراتها – رغم عجز الميزان التجاري لديها – في توفير العملة الصعبة، وفي حالة العلاقات مع مصر تميل الكفة لصالح تركيا.

وفقا لتقرير من وحدة أبحاث برايم، اليوم الأربعاء، يمثل حجم التجارة بين مصر وتركيا نحو 3.7% بقيمة 3.7 مليار دولار من إجمالي التجارة في مصر من البضائع.

ويلقي مصراوي، في هذا التقرير نظرة على حجم الاستثمارات التركية في السوق المصري، والتبادل التجاري بين البلدين، وفقا لبيانات شعبة المستوردين باتحاد الغرف التجارية.

-يبلغ حجم الاستثمارات الخارجية التركية المباشرة في مصر نحو 2 مليار دولار، وتعمل في مصر 540 شركة تركية بعمالة تصل إلى 25 ألف عامل مصري.

1-وقعت مصر وتركيا على اتفاقية التجارة الحرة عام 2005، وتم تطبيقها عام 2007، وشهدت العلاقات التجارية الثنائية المصرية التركية تطوراً ملحوظاً بعد تطبيق الاتفاقية مقارنة بالفترة السابقة لها.

2-ارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين، من 753 مليون دولار عام 2006 إلى 4.675 مليار دولار عام 2020.

3-سجل حجم التبادل التجاري الإجمالي بين البلدين خلال السنوات من 2007 و2021، نحو 54.1 مليار دولار .

4-يميل الميزان التجاري لصالح تركيا، نتيجة ارتفاع الواردات التركية للسوق المصري، مقارنة بالصادرات المصرية لأنقرة.

5-بلغت قيمة العجز بالميزان التجاري منذ دخول الاتفاقية حيز التفعيل حتى عام 2020 نحو 16.2 مليار دولار.

6-بلغت واردات تركيا إلى مصر منذ الاتفاقية وحتى العام الماضي، 35.2 مليار دولار، فيما بلغت الصادرات المصرية لتركيا منذ تفعيل الاتفاقية نحو 19.011 مليار دولار.

7-تشهد خلال الأعوام الأربعة الماضية، نموا في الصادرات المصرية إلى تركيا بنسبة 7% مقارنة بتطور واردات تركيا لمصر بنسبة 2% فقط.

8-وفقا لتقرير برايم، شكلت البضائع التركية 3.7% من إجمالي واردات مصر في العام المالي 2021 بقيمة 2.6 مليار دولار.

9 – تشكل الآلات والإلكترونيات والسيارات والمنسوجات حوالي 38% من إجمالي الواردات التركية إلى مصر والحديد والصلب 20%، وتمثل واردات مصر من الصلب التركي 25% من إجمالي واردات هذا القطاع.

10-من المرحج، نمو الصادرات المصرية لتركيا خاصة في قطاع المواد الوسيطة والخام بما في ذلك القطن والمواد الكيميائية، والتي تمثل 34% من صادرات مصر لتركيا، بسبب ارتفاع الأسعار.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: