HOT Information

HOT Information

شاركت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ممثلًا عنها الدكتور جميل حلمي، مساعد الوزيرة لشئون متابعة خطة التنمية المستدامة، في ورشة عمل نظمها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، لمناقشة النتائج الأولية لمسح خصائص المجتمع المحلي في قرى المشروع القومي لتطوير الريف المصري “حياة كريمة”.

وأكد حلمي خلال ورشة العمل، على أهمية المسوحات التي يجريها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء، خاصة أنها توفر تحديث شامل لحالة التنمية في القرى المستهدفة في “حياة كريمة” وما يتوفر بها من خدمات ومشروعات تنموية، مشيداُ في ذات الوقت، بالنتائج الأولية للتجربة الأولى التي تم إجراؤها على 14 قرية في 11 محافظة، خاصة أنها تشمل التوابع والنجوع والعزب وليس على مستوى القرية الأم فقط، من خلال رصد دقيق للخصائص الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لهذه القرى، وواقع المشروعات الجاري تنفيذها ضمن “حياة كريمة”، ومعدلات الإنجاز والمعوقات التي تواجه تنفيذها، بشكل مميكن من خلال تدريب الباحثين على استخدام التقنيات الحديثة ومن خلال أجهزة التابلت.
وأوضح المشرف العام على “حياة كريمة” بوزارة التخطيط، أن الوزارة أتاحت ملف لكل قرية يتضمن كافة تفاصيل المشروعات والتدخلات الجاري تنفيذها للباحثين في جهاز الإحصاء حتى تكون مرجعية للتحقق من دقة بيانات الرصد، مؤكداً على ضرورة تشكيل فريق عمل يتضمن ممثلي الأجهزة التنفيذية خاصة قطاعات التعليم والصحة ومياه الشرب والصرف الصحي والطرق، وذلك للتعاون مع الباحثين في استيفاء البيانات، فضلاً عن ضرورة أن يشمل المسح طبيعة كل مشروع والمخرج النهائي له والمسؤول عنه في كافة قرى “حياة كريمة”.
واستعرض حلمي، ملامح المشروع الرئاسي والمستهدفات الخاصة به في كافة المحاور، التي تشمل تحسين جودة خدمات التنمية البشرية والاجتماعية والبنية الأساسية والعمرانية، فضلاً عن التنمية الاقتصادية وتوفير فرص العمل، والتوسع في خدمات الرعاية والحماية الاجتماعية، مشيراً إلى أن البيانات الصادرة عن المنظومة الإليكترونية لمتابعة مشروع “حياة كريمة” تشير إلى أن تكلفة مشروعات “حياة كريمة” في القرى الـ 14 التي شملها المسح، تقارب 4 مليار جنيه، تشمل كافة الخدمات (التعليمية، الصحية، الشباب والرياضة، مياه الشرب والصرف الصحي، تطوير مكاتب البريد والاتصالات وتوصيل الغاز الطبيعي وغيرها)، يستفيد منها أكثر من 375 ألف مواطن.
يُشار إلى أن تجربة المسح الأولية شملت 14 قرية على مستوى 11 محافظة (أسيوط، المنيا، سوهاج، قنا، البحيرة، الجيزة، الدقهلية، الشرقية، المنوفية، الغربية، القليوبية)، قام بها 14 باحث و14 مراجع على مدار ثلاثة أيام متواصلة، تم تدريبهم على استمارة البحث المخصصة للمسح لاستيفاء البيانات اللازمة بتلك القرى والخاصة بمشروعات “حياة كريمة”، والتي يصل عددها إلى 328 مشروع منها 216 مشروع في الوجه البحري، و112 مشروع في الوجه القبلي.
Open chat
%d bloggers like this: