HOT Information

HOT Information

أكد المهندس خالد الفقى، عضو مجلس إدارة القابضة للصناعات المعدنية، رئيس النقابة العامة للصناعات الهندسية والمعدنية والكهربائية، أن الفترة الماضية كشفت عن اهمية دمج الشركات ذات النشاط المتشابه، ولا سيما بعدما حقق الدمج نتائج إيجابية للغاية، كما حدث فى شركات التجارة التى تتبع القابضة للسياحة والفنادق.
أضاف خالد الفقى لـ”اليوم السابع” أن تجارب الدمج وفق النتائج افضل كثيرا من تصفية الشركات، وبالتالى من المهم دراسة دمج العديد من شركات الصناعات المعدنية مع شركات قوية، بدلا من تركها بدون ضخ استثمارات وبالتالى استمرار الخسائر، موضحا أن شركات مثل ميتالكو والمواسير والمطروقات وغيرها ، يمكن دمجها فى كيانات أكبر مما يعتبر مفيدا للصناعة.
أوضح أن أبرز نتائج الدمج هو الحفاظ على العمال ومكتسبات العمال ، وهذا أمر نص عليه الدستور بشكل واضح ، مشيرا لأهمية أن تكون نتائج الاعمال هى الفصل في صرف أرباح للشركات من عدمه، على سبيل المثال ما حققته شركة النحاس المصرية من خفض الخسائر بواقع 100 مليون جنيه،  خطوة مهمة كانت تستوجب صرف أرباح للعاملين بدلا من حرمانهم منها.
وأضاف خالد الفقى ، أن الصناعة كفيلة بإنعاش الاقتصاد وتحفيزه وزيادة الصادرات ، ولا بد من تدعيم المصانع بقطاع الأعمال العام وعدم تصفيتها ، مع تنفيذ دراسات تحديثها وتطويرها لأنها وسيلة مهمة للاقتصاد للنمو ، وتجاوز الأزمات العالمية ، موضحا أن شركة الكوك لديها فرص نمو كبيرة ، وتستحق ان يتم تطويرها وضخ استثمار فيها لأنها مصدر مهم للمادة الخام ، سواء للتصدير أو للبيع للمصانع المحلية .
%d bloggers like this: