HOT Information

HOT Information

تراجعت أسعار الذهب في السوق المصرية لكافة العيارات، بداية تعاملات اليوم الاثنين، متأثرة بانخفاضه عالميا، وفق متعاملين.
وانخفضت أسعار المعدن الثمين عالميا اليوم – بداية أسبوع التعاملات – مع ارتفاع الدولار لأعلى مستوى في عقدين، والذي حد من جاذبية المعدن النفيس كملاذ آمن للمستثمرين، في حين زاد ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية من الضغط على الأسعار.
وانخفضت أسعار الذهب في مصر نحو 20 جنيها ليسجل عيار 21 الأكثر إقبالا 1190 جنيها، مقابل 1210 جنيهات لدى إغلاق تعاملات الجمعة الماضية.
وسجل عيار 18 نحو 1020 جنيها، وعيار (24) نحو 1360 جنيها، في حين بلغ سعر الجنيه الذهب 9520 جنيها.
وعالميا.. انخفضت أسعار الذهب في التعاملات الفورية بنسبة 0.68% إلى 1.868.99 دولار للأوقية، في حين تراجعت العقود الآجلة للذهب الأمريكي أيضًا بنسبة 0.5% إلى 1873.20 دولار. 
وارتفع الدولار مع بحث المستثمرين عن الأمان والعائد بسبب المخاوف المتزايدة بشأن تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي وارتفاع أسعار الفائدة.
وبينما يُنظر إلى الذهب على أنه ملاذ آمن للقيمة في أوقات الأزمات السياسية والاقتصادية، فإنه شديد الحساسية لارتفاع أسعار الفائدة وعوائد السندات الأمريكية قصيرة الأجل، مما يقلل تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك.

وقال تابان باتيل، كبير محللي السلع بشركة HDFC للأوراق المالية، وفق ماركت ووتش، إن أسعار الذهب كانت ضعيفة اليوم بفعل الدولار القوي وعائدات السندات الأمريكية القوية في التأثير على الذهب، مما أبقاه في نطاق ضيق.

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: