HOT Information

HOT Information

قال تجار ذهب تحدثوا لمصراوي، إن زيادة الإقبال على شراء السبائك والجنيهات الذهب أدت إلى قلة المعروض منها بالسوق المحلي، مشيرين إلى أن حركة الإقبال على الشراء أكبر بكثير من البيع.

وشهد الإقبال على الجنيهات الذهب والسبائك زيادة كبيرة عن شراء المشغولات الذهبية خلال الفترة الماضية مع ارتفاع الأسعار بالسوق المحلي، وذلك لاتخاذ المستهلكين له كملاذ آمن، بحسب قول التجار.

وقال هاني ميلاد، رئيس شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، لمصراوي، إن الإقبال على السبائك والجنيهات الذهب شهد ارتفاعًا ملحوظًا خلال الفترة الماضية عن الإقبال على شراء المشغولات الذهبية، وذلك بعد زيادة سعر الذهب.

وأضاف ميلاد أن ارتفاع الإقبال على شراء السبائك والجنيهات أدى إلى زيادة أسعار الذهب وتراجع المعروض منها بالأسواق.

وشهدت أسعار الذهب ارتفاعًا كبيرًا بالأسواق خلال الفترة الماضية، ليسجل سعر الجرام أعلى مستوى له على الإطلاق بمصر.

وينصح ميلاد المستهلكين بشراء المشغولات الذهبية، وذلك في ظل تراجع المعروض من السبائك والجنيهات بالأسواق.

وقال رفيق العباسي، رئيس شعبة الذهب سابقًا باتحاد الصناعات، إن هناك تراجعا في المعروض من الذهب بالأسواق خاصة بعد قرار المركزي بوقف التعامل بمستندات التحصيل في تنفيذ كافة العمليات الاستيرادية.

وكان البنك المركزي أصدر قرارًا خلال فبراير الماضي بوقف التعامل بمستندات التحصيل في كافة العمليات الاستيرادية والاعتماد بدلا من ذلك على فتح الاعتمادات المستندية.

وأضاف العباسي أن الزيادة الكبيرة في الإقبال على شراء السبائك والجنيهات الذهب مع قلة المعروض من الخام بالسوق المحلي، أدت إلى انخفاض المعروض من السبائك والجنيهات بمحلات الصاغة وشركات الذهب.

وذكر العباسي أن شراء السبائك والجنيهات يتطلب الحجز من المستهلك قبل الشراء، لتجهيز الكمية المطلوبة بالمواصفات المطلوبة منه.

وأوضح العباسي أن الشركات ومحلات الذهب تصنع السبائك بأوزان مختلفة تبدأ من جرام وحتى كيلو جرام من الذهب.

ووفقا لقول العباسي، “في حالة الإقبال العادية على شراء السبائك والجنيهات في السوق المحلي لا يحدث مثل هذا التراجع من المعروض الذي يشهده السوق حاليا”.

وذكر التجار أن الإقبال حاليا على الشراء بالسوق المحلي أكبر بكثير من حالات البيع.

%d bloggers like this: