وأضاف طلعت – فى تصريح لموفد وكالة أنباء الشرق الأوسط إلى تونس، أن الاتفاقية التي تم الاتفاق عليها مع دولة تونس الشقيقة ضمن أعمال الدورة الـ17 للجنة العليا المشتركة بين البلدين، والتى تعقد اجتماعاتها على مستوى كبار المسؤولين برئاسة رئيسي وزراء مصر وتونس تشمل التعاون البحثى فى مجالات التقنيات المتميزة مثل الأمن السيبراني وإنترنت الأشياء إلى جانب التطبيقات ذات الاهتمام المشترك في البلدين كالزراعة الذكية وإدارة الموارد المائية، والرعاية الصحية الصحية باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعى.

وتابع وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن الاتفاقية تمتد لتشمل مجالات التدريب؛ حيث سيتم استضافة الشباب التونسى فى مراكز التدريب المصرية، إلى جانب بعث الشباب المصرى للتعرف على التجربة التونسية الناجحة فى مجال الرقمنة والتحول الرقمى فى الخدمات الحكومية، إلى جانب التعاون في المجالات المختلفة بقطاع البريد.

كان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ونجلاء بودن رمضان رئيسة الحكومة التونسية، قد ترأسا أعمال اللجنة العليا المشتركة بين البلدين أمس الخميس، إلى جانب افتتاح أعمال المنتدى الاقتصادي التونسي المصري بمشاركة ممثّلى منظمات العمل ورجال الأعمال والاقتصاد فى البلدين إضافة إلى حضور مجموعة من الفعاليات الثقافية والتى تأتى فى إطار عام الثقافة التونسية المصرية 2021 – 2022 برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره التونسي قيس سعيّد.

ومن المقرر أن يشهد الدكتور مصطفى مدبولى والسيدة نجلاء بدون رمضان توقيع عدة اتفاقيات في مجالات تخدم أهداف تعزيز التعاون الثنائي بين مصر وتونس في مختلف المجالات.