HOT information

HOT information

أخطرت وزارة الاتصالات شركة «سايكس إيجيبت ليميتد» العاملة فى مجال خدمات التعهيد بالأسعار الجديدة للتأمين على المساحات المؤجرة فى منطقة تكنولوجيا المعادي.

قال مصدر وثيق الصلة بالشركة، إن «سايكس إيجيبت» تستأجر إجمالى مساحات فى منطقة المعادى التكنولوجية تصل إلى 2720.4 متر، بواقع 2669.49 متر مربع فى صورة بدروم وطابقين أرضى وأول، بالإضافة إلى مسطح على مساحة50.91 متر يستخدم كقاعة تدريب و2 كافيتريا بالمبنى رقم 2 بالطابقين الأرضى والأول، مرجحا أن تتراوح نسبة الزيادة الجديدة بين 13 إلى %17 على حد تقديره.

وأوضح المصدر لـ«المال» أن الوزارة تجدد التعاقد مع شركات التعهيد فى منطقة المعادى التكنولوجية كل 3 أعوام، علما بأنه يتم فرض زيادة %5 سنويا على قيمة التأمين على المساحات المستأجرة، منوها بأن تكلفة إيجار المتر المربع فى المنطقة تتراوح حاليا بين 20 و21 دولارا، مقارنة مع 11 دولارا فى عام 2010.

 ولفت إلى أن «الاتصالات» أرسلت خطابا رسميا للشركة يتضمن قيمة التأمين المطلوب سداده من قبل الشركة بعد تجديد التعاقد بواقع 152 ألفا و160 دولارا و93 سنتا أو ما يعادل المبلغ بالجنيه وقت السداد مقابل المساحات الإدارية، ما يوازى قيمة إيجار 3 أشهر.

وأضاف أن البند الثانى من الخطاب يشتمل على سداد مبلغ تأمين بقيمة 2978 دولارا و24 سنتا أو ما يعادله بالعملة المحلية وقت السداد، ما يعنى قيمة إيجار 3 أشهر لقاعة التدريب، بالإضافة إلى 28 ألفا و578 جنيها مقابل الكافيتريا، بينما ينص البند الرابع والأخير على سداد مبلغ تأمين قيمته 285 ألفا و642 جنيها نظير استهلاك خدمات المياه والكهرباء، بما يعادل قيمة 3 أشهر من إجمالى تكلفة استهلاك الخدمتين، والتى تقدر بنحو 35 جنيها للمتر المربع عن المساحات الإدارية والأجزاء المشتركة بالمبني.

على صعيد آخر، ألمح المصدر إلى أن الشركة تبحث عن استئجار مبانٍ أخرى جديدة خارج المنطقة التكنولوجية بالمعادى خلال المرحلة المقبلة، مناشدا وزارة الاتصالات بضرورة إعادة النظر فى أسعار إيجارات المساحات والخدمات داخل منطقة المعادى بما يحفز الشركات على ضخ استثمارات وزيادة حجم أعمالها – على حد تعبيره.

يذكر أن «سايكس» هى شركة أمريكية متخصصة فى مجال التعهيد وخدمات العملاء، والدعم الفنى وبدأت نشاطها بمصر خلال مارس 2010 لخدمة عملائها فى منطقة أوروبا والشرق الأوسط EMEA وأمريكا بـ6 لغات، هي: الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية والإيطالية والعربية، وتمتلك الشركة 500 مقعد فى مصر ولديها 160 فرعا فى 40 دولة حول العالم.

وكان الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات، قد أطلق فى فبراير الماضى إستراتيجية مصر الرقمية لصناعة التعهيد (2026-2022) التى أعدتها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” بالتعاون مع شركة «إرنست آند يونج» الاستشارية، بمساهمة أكثر من 120 كيانا عالميا ومحليا، وترتكز على مضاعفة حجم الصادرات من منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات العابرة للحدود بنحو 3 أضعاف، وتقديم حزمة حوافز جديدة لجذب الاستثمارات، وتعزيز تنافسية مصر فى مجالات البحث والتطوير وخدمات القيمة المضافة بما يسهم فى تسريع نمو اقتصاد المعرفة.

%d bloggers like this: