HOT Information

HOT Information

قال المهندس حماده العجواني عضو مجلس إدارة شعبة العدد والآلات بغرفة القاهرة التجارية، وعضو مجلس إدارة الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن حل الصعوبات التي تواجه الاقتصاد المصري والاستيراد في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية، يتمثل في حل معوقات المصنعيين المحليين والأجانب، ثم خلق مصنعين جدد لتصنيع ما نستورده وفق مخطط واضح تشرف عليه الحكومة والمصنعيين.
وأوضح العجواني، أنه يجب حل جميع المعوقات التي تواجه جميع المصنعين أولا، ثم العمل على منظومة جديدة، تستهدف تحويل عدد كبير من المستورين إلى مصنعين وتشجيعهم ومساعدتهم في إقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة، وعلى الحكومة والجهات المختصة عقد ورش عمل دائمة لحين تنفيذ المشروعات ومناقشة المستوردين في كل صغيرة وكبيرة واعفاءهم من الضرائب وتوفير أراض لهم.
وأكد العجواني، ضرورة استقطاب مشروعات وشراكات مع مستثمرين مصريين وأجانب وتشجيع رجال الأعمال على ذلك، وعقد لقاءات عمل وورش بصفة دائمة حتى نخرج من الأزمة الراهنة لأن الحل يتمثل في التصنيع المحلي والإنتاج لسد احتياجاتنا ومن ثم التصدير للخارج.

وأشار العجواني، إلى أن التوسع في المجمعات الصناعية وخاصة في مجال الصناعات الهندسية يوفر على مصر حوالي 3 مليارات دولار سنويا، قيمة واردات العدد والآلات والماكينات الصناعية، مشددا على أهمية وجود خطط استراتيجية بالصناعات التي تحتاجها مصر حتى لا تكون تلك المشروعات عشوائية لتحقيق أقصى استفادة من إقامتها، بالإضافة إلى تدشين مجمعات صناعية متكاملة مزودة بكافة الخدمات اللازمة من مباني إدارية، ومراكز تدريبية، ومنشآت خدمية ولوجستية، وبنوك، ومدارس صناعية، وذلك لضمان استدامة الأنشطة الإنتاجية وربطها بسلاسل الإنتاج المتكاملة

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: