HOT Information

HOT Information

افتتح الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والدكتور السيد دعدور، رئيس جامعة دمياط، والمهندس محمد عبد الكريم، مدير مركز تحديث الصناعة، والمهندس عبد المنعم محمد قتـيلو، رئيس مجلس إدارة شركة حلايب قتيلو للألبان والعصائر ورشة عمل تحت عنوان “أهم التحديات التي تواجه قطاع الألبان ومناقشة الحلول بغرض ربط البحث العلمي بالصناعة” بمحافظة دمياط، وانعقدت الورشة تحت رعاية معالي الوزراء الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة، والدكتورة نيفين جامع، وزير التجارة والصناعة، وتأتي الورشة ضمن تعاون ثلاثي مشترك بين أكاديمية البحث العلمي ومركز تحديث الصناعة التابع لوزارة التجارة والصناعة وشعبة الألبان بالغرفة التجارية بمحافظة دمياط لتحقيق التنمية المستدامة في قطاع الصناعات الغذائية المصري (قطاع الألبان).
وفي كلمته في الافتتاح أكد الدكتور محمود صقر أن هذا التعاون الثلاثي الأطراف بين الأكاديمية ومركز تحديث الصناعة التابع لوزارة التجارة والصناعة وشعبة الألبان بالغرفة التجارية بمحافظة دمياط يعتبر بمثابة تلاقي وتوحيد القوي بين جهات الدولة في ربط البحث العلمى بالصناعة وتوجيه البحوث لحل مشاكل وتحديات الصناعة الوطنية وزيادة قدرتها التنافسية وتعظيم الاستفادة من البحوث في خدمة المجتمع، وأعلن رئيس الأكاديمية عن النداء الذي ستطلقه الأكاديمية بهدف تلقى مقترحات من القطاع الأكاديمي لإيجاد حلول علمية تطبيقية وتكنولوجية مُبتكرة لقطاع الألبان بتمويل ومتابعة من أكاديمية البحث العلمي، لمعاونة هذا القطاع الحيوى وتمكينها من المنافسة فى الأسواق العالمية، وكانت المجالس النوعية بأكاديمية البحث العلمى بالتعاون مع شعبة الألبان بغرفة الصناعات الغذائية قد رصدت العديد من التحديات والمشاكل التقنية والتكنولوجية التى تواجه هذا القطاع وتؤثر على التصدير منها استخدام المواد الحافظة، وغش الألبان وتوافر المنفحة والبوادىء عالية الجودة والابتكار فى الانتاج والارشاد العلمى لمعامل إنتاج الجبن الصغيرة ومتناهية الصغر والمنتشرة في كل ربوع الجمهورية، كما صرح رئيس الأكاديمية فى كلمته عن التعاون بين الأكاديمية وجامعة دمياط وصناع الجبن فى دمياط ومركز تحديث الصناعة فى إنشاء معمل متطور للبحوث والتطوير واجراء جميع التحاليل الدقيقة المتعلقة بصناعة الجبن وهو واحد من ثلاث معامل سيتم إنشاؤها على مستوى الجمهورية. 
وخلال كلمة الدكتور السيد محمد دعدور؛ أكد سيادته على أهمية انعقاد هذا المنتدى تنفيذًا لتوجيهات فخامة الرئيس والتي من شأنها تطوير صناعة قطاع الألبان بشكل علمي، كما نقل شكر معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي للسادة الحضور لحرصهم على التواجد اليوم في رحاب جامعة دمياط لبحث سبل التغلب على تحديات قطاع الألبان من خلال القطاع الأكاديمي بجميع مؤسساته (الجامعات وأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا والمعاهد والمراكز البحثية)، كما وجه رئيس الجامعة الشكر والتقدير لجميع الحضور للمنتدى الذي يعد إحدى جهود كلًا من معالي الأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار ومعالي الدكتورة نيفين جامع لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية في ربط البحث العلمي بالقطاع الصناعي.
كما عبّر رئيس الجامعة عن خالص الأمنيات بالخروج من المنتدى بمخرجات تساوي حجم المجهود الذي بُذل والآمال المنشودة لجميع الحضور اليوم من مختلف القطاعات سواء الأكاديمية أو الصناعية.
وفي هذا السياق أكد المدير التنفيذي لمركز لتحديث الصناعة المهندس محمد عبد الكريم أن الفاعلية تدور حول التحديات التي تواجه قطاع الألبان ومناقشة الحلول لربط البحث العلمي بالصناعة تعد نموذجًا استثنائيًا لكيفية ربط احتياجات وتحديات القطاع الصناعي بمخرجات القطاع الأكاديمي، وهو ما يتوافق مع أولويات كل من وزارة التجارة والصناعة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي في إطار “رؤية مصر 2030” والتي تهدف إلى ربط البحث العلمي باحتياجات الدولة والمجتمع من خلال تهيئة بيئة محفزة لتوطين وإنتاج المعرفة فضلا عن تفعيل وتطوير نظام وطني متكامل للابتكار يعمل على استغلال تطبيقات البحث العلمي ومخرجاته لمعالجة التحديات التي تواجه القطاع الصناعي المصري 
واشار المدير التنفيذي للمركز إلى الدور الذى قامت به وزارة التجارة والصناعة ممثلة في مركز تحديث الصناعة من خلال اعداد دراسة متكاملة بغرض تشجيع الإنتاج المحلي واحلال الواردات طبقا لاحتياجات السوق المحلي من خلال اعداد قائمة بالمنتجات التي يمكن تصنيعها محليا وشملت عدد من منتجات قطاع الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعي.
ومن جانبة اوضح المهندس عبد المنعم قتيلو في كلمته، المشاكل والتحديات التي تواجه صناعة الألبان وتم تجميعها من القطاع الصناعي في ٣٠ تحدي ومن أهمهم ٣ تحديات قومية وهم إنتاج مادة حافظة (طبيعية أو كيميائية) للبن ودراسة تأثيرها على مكونات اللبن المنفحة وأجراء التجارب والتطبيق للوصول لمنفحة إنزيمية شبه الحيوانية من مصادر نباتية أو ميكروبية ودراسة الجدوى الاقتصادية لها، وانتاج بادئات لصناعة الجبن الراس والدمياطي والثلاجة وحلول هذه التحديات لها عوائد من الاستثمار في البحث العلمي والتي ستخدم مجتمع البحث العلمي سواء عالجهة الممولة وهي الأكاديمية والجهة المنفذة والفريق البحثي، مع مراعاة جقوق الملكية الفكرية لجميع الأطراف.
ومن جانبها أكدت رنا جمالي نائب رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات الغذائية في كلمتها نيابة عن المهندس أشرف الجزايرلي رئيس مجلس ادارة الغرفة أن قطاع الصناعات الغذائية حيث بلغت صادرات القطاع نحو 4 مليار دولار وبلغت صادرات الربع الاول من العام الحالي نحو مليار دولار . وقد بلغ عدد اعضاء شعبة الالبان ومنتجاتها نحو 1590عضو من اجمالي 18000 منشاة غذائية مسجلة بالغرفة. 
وأضافت جمالي، أن الغرفة تقوم بالتعاون المستمر مع العديد من المنظمات الدولية لأعداد برامج تهدف لنمو وتسريع وتيرة عمل القطاع، مثل برنامج ازدهار لتطوير الشركات النامية في مجال الصناعات الغذائية المصرية لتسريع نمو ورفع كفاءة الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال تقديم الدعم الفني في مختلف المجالات.
%d bloggers like this: