HOT Information

HOT Information

بينما كان معدل التضخم في أمريكا يتسلل ببطء في اتجاه الارتفاع صيف العام الماضي، كان هناك شخص يحذر من أن ارتفاع التضخم سيدوم طويلًا وأن سياسة الفيدرالي الأمريكي-البنك المركزي-متأخرة بعض الوقت.هذا الشخص هو الأمريكي صاحب الأصول المصرية محمد العريان، كبير المستشارين الاقتصاديين في شركة أليانز.عاد العريان يحذر مرة ثانية بعد أن قفز التضخم في أمريكا والعالم على مدار الشهور الماضية من أننا لم نبلغ ذروة التضخم بعد وأن الفيدرالي الأمريكي عليه اتخاذ خيار والالتزام به، لكن هذه المرة بدأ الجميع يصغى له.

زرقاء اليمامة

في يوليو الماضي تقمص العريان، دور زرقاء اليمامة، التي كانت تٌبصر ما قد يحدث قبل حدوثه، بينما كان ضيفًا على تلفزيون بلومبرج وحذر من أن التضخم في أمريكا لن يكون مؤقتًا، في وقت كان جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي وبقية أعضاء المجلس يرون أن التضخم وقتها مؤقت.بلغ معدل التضخم في أمريكا وقتها 5.4% خلال يونيو 2021، استمر التضخم في الارتفاع شهرًا بعد الأخر حتى وصل إلى 8.6% في مايو الماضي، وهو أعلى معدل له منذ 1981.ساهمت حرب أوكرانيا في ارتفاع أسعار السلع عالميًا أكثر لكن ارتفاع الأسعار في أمريكا كان في حالة صعود مستمر قبل نشوب الحرب ليضع ضغوطًا أكبر على التضخم.كان العريان يبني وجهة نظره في يوليو الماضي على معلومات من شركات أمريكية رفعت أسعارها وتتوقع المزيد من زيادة الأسعار، مما يساهم في ارتفاع التضخم وقال: “أنني استقي وجهة نظري من أشخاص يعملون على الأرض وهو ما يجب أن يتبعه الفيدرالي”.وذكر وقتها لتلفزيون بلومبرج أن توقعاته السابقة للأحداث الاقتصادية ثبت صحتها على المدى البعيد.وفي 1999 كان العريان يتوقع أن تتخلف الأرجنتين عن سداد ديونها، وهو أمر حدث بعد عامين، كما توقع ألا تتخلف البرازيل عن سداد ديونها وهو أمر حدث بالفعل، وفقًا لما ذكرته بلومبرج.لمواجهة استمرار التضخم نصح العريان الفيدرالي الأمريكي بتقليص مشترياته الشهرية من السندات حتى يتوقف عن ضخ السيولة في السوق ليسيطر على التضخم، لكن الفيدرالي لم يقدم على هذه الخطوة إلا في مارس الماضي وتبعها برفع سعر الفائدة 0.25% ثم رفع جديد في مايو بنسبة 0.5%.يرى العريان أن ما فعله الفيدرالي كان خطأً في السياسة النقدية، لأنه لم يرفع الفائدة ويخفض ميزانيته العمومية بشأن شراء السندات مبكرًا وجاء متأخرًا بعض الوقت.

تضخم مستمر

هذه الأيام يحذر العريان من أن التضخم في أمريكا لم يبلغ ذروته حتى الآن رغم أنه وصل لأعلى معدل له منذ نحو 40 عامًا.وقال لتلفزيون بلومبرج إن التضخم في شهر يونيو على أساس شهري سيكون أسوأ من شهر مايو الماضي، مشيرًا إلى أن من كان يقول إن التضخم بلغ ذروته قد يضطرون لتغير رأيهم.قال العريان منذ يومين لقناة CBS News الأمريكية أن السيناريو “الأكثر ظلمة” هو إذا استمر التضخم وانتهى بنا المطاف في ركود، “سيكون ذلك مأساويًا إذا حدث ذلك لأنه الشريحة الأكثر ضعفًا من السكان هي التي ستتعرض للأذى”.بينما سيكون السيناريو الأكثر تفاؤلاً هو أن الاحتياطي الفيدرالي سيستعيد السيطرة على التضخم، مما يؤدي إلى “هبوط ناعم”، ويعني أن التضخم سينخفض ​​دون أن يحدث ضررًا بمعدلات النمو.في هذه الأيام عندما يحل العريان ضيفًا دائمًا على أشهر البرامج والفقرات الاقتصادية العالمية، وفي كل مرة يذكره المحاور بأنه كان الوحيد الذي تنبأ باستمرار التضخم قبل عام، وهو ما يبرر استمرار الإنصات له ولتوقعاته.

%d bloggers like this: