HOT Information

HOT Information

أظهرت بيانات الساعة السكانية التابعة للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اقتراب مؤشر السكان من تحقيق نصف مليون جديدة خلال أيام قليلة، حيث سجل عدد سكان مصر في الداخل حتى كتابة هذه السطور نحو 103 مليون و457 ألف و 73 نسمة، بفارق يزيد عن 40 ألف بقليل من المتوقع أن يتحقق خلال أيام.

وسجل عدد سكان مصر بالداخل ربع مليون نسمة جديدة بعد المليون رقم 103 في 24 إبريل الماضي، حيث تعمل الساعة السكانية على تسجيل عدد المواليد والوفيات على السواء وليس المواليد فقط كما يعتقد البعض، وذلك من خلال قاعدة البيانات الخاصة بوزارة الصحة لحظة بلحظة، علما بأن التفاصيل الخاصة بالمواليد أو الوفيات تبقى لدى وزارة الصحة فقط وليس جهاز الإحصاء، مثل أسمائهم ومناطق تواجدهم.

وتعتبر الساعة السكانية المعلقة على مبنى الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء ليست الوحيدة في مصر، بل إن هناك ساعة سكانية متوافرة على عدد كبير من مباني المحافظات على مستوى الجمهورية، وأنشأت الساعة السكانية عندما بدأت المواليد تسجل معدلات غير مسبوقة، بعد عام 2013، وجد المسؤولون عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ضرورة البحث عن وسيلة لإظهار مدى التحدي الذي واجه الدولة وإطلاق جرس الإنذار.

الساعة السكانية الآنالساعة السكانية الآن

وتضاعف عدد سكان مصر 3 مرات منذ عام 1897 وحتى الآن، وتم أول تضاعف لعدد السكان خلال 50 سنة، ومع ارتفاع اعداد المواليد تضاعف العدد خلال 29 سنة فقط، ثم حدث التضاعف الثالث خلال 30 سنة، ومع استمرار ارتفاع في عدد السكان نتيجة معدلات الإنجاب الحالية المرتفعة والتى وصلت إلى “3.4” لكل سيدة من المتوقع أن يصل عدد السكان إلى 192 مليون نسمة عام 2052.

وتحتل مصر حاليا الترتيب الأول بين الدول العربية، والثالث بين الدول الأفريقية، والرابع عشر بين دول العالم من حيث عدد السكان، حيث سجل عدد سكان مصر بالداخل “103 مليون نسمة” الثلاثاء الماضي، بينما سجل عدد سكان مصر “102 مليون نسمة” يوم الإثنين 5/7/2021.

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: