HOT Information

HOT Information

فقد رجل الأعمال الأمريكي مارك زوكربيرج “مؤسس فيسبوك” أكثر من نصف ثروته (53.3%) منذ بداية العام الجاري، وذلك تأثرا بتراجع أسهم شركته “ميتا” خلال الشهور الأخيرة سواء لأسباب تتعلق بالشركة، أو ضمن موجة من التراجعات التي ضربت أسواق الأسهم خاصة التكنولوجية منها.

وبحسب بيانات شبكة بلومبرج، انخفضت ثروة مارك زوكربيرج بنحو 66.9 مليار دولار منذ بداية العام ليصبح ثاني أكثر شخص خسارة في العالم بعد بعد الكندي الصيني تشانغ بينغ تشاو مؤسس بورصة بينانس للعملات الرقمية والذي فقد نحو 84.8 مليار دولار.

ووصلت ثروة مارك زوكربيرج بعد هذا التراجع إلى مستوى 58.6 مليار دولار حاليا، محتلا المركز السابع عشر في قائمة بلومبرج للمليارديرات بعدما كان في المركز السادس نهاية العام الماضي.

ويأتي ذلك بعد أن فقدت أسهم شركة ميتا نحو 496.9 مليار دولار من قيمتها منذ بداية العام بنسبة 53.9% بعدما كانت في مستوى 921.9 مليار دولار في نهاية العام الماضي، محتلة المركزي الـ 12 بين أكبر الشركات من حيث القيمة السوقية على مستوى العالم.

وكانت الضربة الأبرز التي تلقاها مارك زوكربيرج خلال العام الجاري في 3 فبراير الماضي عندما فقد نحو 31 مليار دولار من ثروته، وتراجع من المركز السادس إلى العاشر بقائمة بلومبرج للمليارديرات وذلك على إثر انخفاض سهم الشركة بأكثر من 26% لتفقد الشركة نحو 220 مليار دولار من قيمتها السوقية في هذا اليوم.

وجاء هذا التراجع وقتها بعد الإعلان عن تراجع عدد المستخدمين اليوميين لفيسبوك إلى جانب التوقعات بنمو أضعف من المتوقع في إيرادات الربع الثاني.

%d bloggers like this: