HOT Information

HOT Information

كشفت شبكة “بلومبرج” اليوم الأربعاء عن عزم الولايات المتحدة وحلفاؤها مناقشة تحديد سقف لسعر برميل النفط الروسي في حدود 40-60 دولارا، مؤكدة أن مسؤولون في الحكومة الهندية لا يميلون إلى قبول خطة مجموعة السبع لتحديد سقف لسعر النفط الروسي.

كان نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك قد أكد أن فكرة الغرب بوضع سقف لسعر النفط الروسي ليست سوى قرار سياسي آخر سيؤدي إلى خلل في السوق وزيادة الأسعار.

وجاء تصريح نائب رئيس الوزراء الروسي تعليقا على اتفاق قادة دول G7 على وضع حد لسعر النفط الروسي المستورد في المستقبل، وذلك بهدف تقليص إيرادات روسيا.

وقال في مقابلة تلفزيونية الخميس الماضى: “برأيي، هذه محاولة أخرى للتدخل في آليات السوق، والتي يمكن أن تؤدي فقط إلى اختلال توازن السوق ونقص موارد الطاقة، والتي بدورها ستؤدي إلى زيادة الأسعار للمستهلكين وعلى رأسهم الأوروبيون وبلدان مجموعة السبع“.

وأضاف، أن إجراء مثل هذا سينعكس سلبا على واضعيه كما حدث أكثر من مرة، وقال إن “هذا الإجراء موجه ضد واضعيه كما حدث أكثر من مرة، بالطبع هذه إجراءات غير مدروسة وغير مبررة اقتصاديا“.

وكمثال على القرارات السياسية التي تضر بالمستهلكين في أوروبا يمكن الإشارة إلى فرض حظر على الفحم الروسي، وقد أدى هذا القرار لارتفاع أسعار الفحم، في ظل نقص المعروض تزامنا مع زيادة الطلب عليه وفقا لنوفاك.

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: