HOT Information

HOT Information

واصلت بعثة الحج السياحي برئاسة سامية سامي رئيس الإدارة المركزية للشركات بوزارة السياحة والآثار ورئيس اللجنة العليا للحج والعمرة بالوزارة، اتصالاتها المكثفة منذ الساعات الأولى لفجر اليوم مع مندوبي الشركات والجهات السعودية المختلفة للاطمئنان على تصعيد جميع حجاج السياحة والذي اكتمل مع الساعات الأولى ليوم عرفة وتم التصعيد بنجاح ودون أية مشاكل أو معوقات، كما اطمأنت البعثة على كافة التجهيزات والاستعدادات بمخيمات الحجاج وتوافر جميع الخدمات للحجاج.
يشارك في أعمال البعثة كل من ناصر تركي عضو اللجنة العليا للحج والعمرة، ووائل حفني مدير عام التفتيش والرقابة على الشركات بوزارة السياحة والاثار  و سيد خاطر مدير عام السياحة الدينية بالوزارة، وهشام أمين عضو اللجنة العليا للحج وعضو لجنة تسيير الأعمال بغرفة الشركات، وأسامة عمارة أمين عام الغرفة.
وقامت البعثة بتوزيع مفتشيها علي مخيمات السياحة الخمس بعرفات 3 مخيمات للحج الاقتصادي ومخيمين لحج الخمس نجوم؛ لمتابعة أحوال حجاج السياحة البالغ عددهم هذا العام حوالي 9200 حاجًا، وإخطار البعثة أولًا بأول بأية مشاكل تحدث للتدخل الفوري لحلها، وطلبت سامية سامي رئيس البعثة من المفتشين إرسال تقارير على مدار الساعة حول أوضاع الحجاج والخدمات المقدمة لهم بالمخيمات.
ومن جانبه أكد ناصر تركي، عضو اللجنة العليا للحج والعمر، أن حجاج السياحة بخير ولا توجد مشاكل جوهرية حتى الآن، وأية شكاوى تظهر وهو أمر طبيعي في هذا اليوم تتدخل البعثة لحلها فورًا، مشيرا إلى حرص الحميع وزارة وغرفة ولجنة عليا وشركات الحفاظ على سمعة الحج السياحي المصري بأنه الحج الأكثر تميزًا على مستوى كافة الدول الإسلامية من حيث الخدمات بكافة برامجه، وتحقيقًا لهذا المبدأ وبما أن السياحة تنظم مستويين فقط هذا العام للحج الخمس نجوم والاقتصادي فأن المستوى الأخير يقترب من الخمس نجوم في عدة خدمات.
وشدد “تركي”، على أن العقد الموحد الذي وقعته غرفة الشركات مع شركة مطوفي الدول العربية ساهم إلى حد كبير في توفير الخدمات المتميزة وتنظيم إجراءات الحج وسهولة متابعته ومراقبته، معربًا عن ثقته في نجاح تنظيم الحج السياحي هذا العام وأن يمر بدون مشاكل، مشيرًا إلى أن حجاج السياحة بخير ويؤدون يوم عرفة في أجواء إيمانية رائعة بالمخيمات.
وحول أوضاع الحجاج بالمخيمات، أكدت غرفة شركات السياحة، أنها تقوم باتصالات مكثفة مع رؤساء تضامنات الشركات السياحية المنفذة للحج هذا العام للاطمئنان على أحوال حجاجها، والتأكد من تنفيذ وتوفير كافة الخدمات المتفق عليها وذلك بموجب الاتفاق والعقد الموحد الموقع بين غرفة شركات السياحة ممثلة في كل من أحمد إبراهيم وهشام أمين عضوي مجلس الإدارة، وماهر بن صالح جمال رئيس شركة مطوفي حجاج الدول العربية وقيادات الشركة.
وأكد أحمد إبراهيم عضوٍ اللجنة العليا للحج والعمرة بوزارة السياحة وعضو لجنة تسيير أعمال غرفة الشركات، أن الاتفاق يتضمن الخدمات التي سيتم تقديمها للحجاح بمخيمات عرفات ومني بكافة تفاصيلها بشكل دقيق، مضيفًا أنه تفعيلًا لهذا الفقد فقد تم تشكيل لجنة مصرية سعودية مشتركة ممثل فيها كل من وزارة السياحة والآثار وغرفة الشركات وشركة مطوفي حجاج الدول العربية التابعة لمؤسسة الطوافة السعودية للمتابعة على مدار الساعة للخدمات المقدمة لحجاج السياحة ومراقبة الالتزام بالاتفاق الموقع بين الغرفة والشركة وما تضمنه من كافة تفاصيل الخدمات المقدمة للحجاج.
وشدد على أن اللجنة سوف تتدخل فورًا في حالة حدوث أي تقصير في الخدمات المقدمة وحلها سريعًا، ومن المنتظر أن يتم أيضًا التأكد من توافر المساحات المخصصة لكل حاج بمخيمات منى وعرفات طبقًا لما هو متفق عليه بالعقد الموحد منعا لحدوث أي تزاحم بالمخيمات، مشيرا إلى أن عمل اللجنة سوف ينتقل من عرفات إلى مزدلفة ومشعر منى بالطبع بعد نفرة الحجاج من عرفات. 
وأشار هشام أمين عضو اللجنة العليا للحج والعمرة وعضو البعثة، إلى أنه حتى الآن لا توجد حالات مخالفة صارخة وأية مشاكل ظهرت لم تؤثر على الحجاج وتم حلها فورًا.
وأضاف “أمين”، أن الحج السياحي بالفعل يتمتع بخدمات مميزة وأماكن هي الأفضل على الإطلاق من بين كافة الدول الإسلامية، مشيرا إلى أن هذا التميز تجسد في الخدمات المقدمة للحجاج بالمستويين الخمس نجوم والاقتصادي وتوافر بوفيهات ووجبات ومشروبات على مدار يوم عرفة وفرشها على أعلى مستوى بجانب تقليل عدد الحجاج في المخيمات، وتخصيص أماكن متميزة للمخيمات قريبًا من أول طريق النفرة لتجنب الزحام.
وأوضح هشام أمين، أن حجاج السياحة يتمتعون بوجود مجموعة من كبار العلماء وأساتذة الفقه فهناك مجموعة من الدعاة خصصتهم بعثة الحج السياحي بالتنسيق مع وزارة الأوقاف للتواجد في مخيمات السياحة بجانب قيام معظم الشركات باصطحاب مجوعة من كبار الوعاظ لمرافقة حجاجهم وقد تم عقد ندوات ولقاءات مع الحجاج على مدار يوم عرفة لجميع الحجاج للإجابة على استفساراتهم وأسئلتهم وتقديم النصائح الفقهية ليس للمصريين فقط بل وللحجاج من مختلف الدول الإسلامية.
%d bloggers like this: