HOT Information

HOT Information

كشفت دراسة حديثة قام بها مركز تطوير الدراسات العليا والبحوث في العلوم والهندسة التابع لكلية الهندسة بجامعة القاهرة أن تكلفة البناء قد ارتفعت بحوالي 26.6% خلال عام (من مايو 2021 إلى مايو 2022) وأن حديد التسليح يمثل 14.2% في المتوسط من تكلفة المباني السكنية.
واعتمدت الدراسة على رصد التغير في أسعار مواد البناء المختلفة خلال فترة الدراسة والتي أظهرت أن أسعارها قد زادت بنسب تراوحت ما بين 7% إلى 93% بمتوسط زيادة لجميع مواد البناء بلغ 50%، وجاءت زيادة أسعار الحديد من أقلها حيث ارتفعت بنسبة بلغت 34%، في حين ارتفع سعر اسلاك النحاس (93%)، الألومنيوم (73%)، الزجاج (65-70%)، السيراميك (56%) والاخشاب (50%) والاسمنت (47%).
وأكدت الدراسة والتي اعتمدت على ثلاث نماذج من المباني السكنية المختلفة، وهي فيلا دور أرضي وأول، مبنى سكني مكون من دور أرضي وخمس أدوار متكررة وهو النموذج السائد في البناء في مصر، وبرج سكني مكون من دور أرضى و14 دور متكرر، أن تكلفة البناء بجميع مراحله (مدني، معماري، صحي وكهرباء) ارتفعت بنسب تراوحت ما بين 25.6% إلى 27.2%.
كما كشفت الدراسة أن حديد التسليح يساهم بحوالي 14.2% في المتوسط من إجمالي تكلفة المباني السكنية وأن الأثر الصافي لارتفاع سعر حديد التسليح على تكلفة المباني السكنية يبلغ 3.8% في المتوسط.
واستندت الدراسة على النشرة الشهرية لأسعار مواد البناء التي تصدرها وزارة الإسكان، بالإضافة إلى تقدير تكلفة المصنعيات في كافة مراحل البناء المختلفة للوصول إلى التكلفة النهائية لنماذج المباني الثلاثة.
%d bloggers like this: