HOT Information

HOT Information

شهدت فترة الأوكازيون الصيفي تراجعا في الإقبال على شراء الملابس والأحذية هذا العام مقارنة بما كانت عليه في العام الماضي، بسبب تزامنه مع قرب موسم الدراسة وتركيز الأسر على شراء الأدوات المدرسية خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الحالية، بحسب تجار تحدثوا لمصراوي.

وقال محمود الداعور، رئيس شعبة الملابس بغرفة القاهرة التجارية، لمصراوي، إن الإقبال على شراء الملابس خلال فترة الأوكازيون الصيفي هذا العام تراجع مقارنة بالإقبال في نفس الموسم خلال العام الماضي، وذلك رغم التخفيضات التي تراوحت بين 20 و50%.

وانطلق الأوكازيون الصيفي انطلق 8 أغسطس الماضي واستمر 30 يوما وشارك فيه نحو 3500 محل تجاري.

وأرجع الداعور تراجع الإقبال إلى ضعف القدرة الشرائية للمواطنين، وتزامن الأوكازيون مع بداية الموسم الدراسي، وهو ما جعل الكثيرين يصنف شراء الملابس من الرفاهيات في ظل التركيز على شراء متطلبات الدراسة.

واتفق معه شريف يحيى، رئيس شعبة الأحذية بغرفة القاهرة التجارية، قائلا، إن الأوكازيون يحدث حالة من الرواج بالأسواق ولكن تزامن الأوكازيون مع موسم الدراسة ومعرض “أهلا مدارس” جعل الأسر تتجه لشراء متطلبات الدراسة وأدى لضعف الإقبال على الأوكازيون.

وكانت الغرف التجارية في العديد من المحافظات بالتعاون مع وزارة التموين والمحافظات المختلفة بدأت مع بداية الشهر الجاري في تنظيم معارض “أهلا مدارس” لتوفير المستلزمات الدراسية للمواطنين بتخفضيات تتراوح بين 20 و30% مقارنة بمستوياتها خارج هذه المعارض.

وأضاف يحيى، لمصراوي أن التخفيضات على الأحذية الصيفي مازالت مستمرة بالمحلات وستستمر حتى موعد عرض الأحذية الشتوية نهاية أكتوبر المقبل.

وأشار الداعور، إلى أنه رغم الأوكازيون انتهى رسميا، فإن المحلات لا تزال تقدم تخفيضات على تصفيات الموسم الصيفي حتى دخول فصل الشتاء وعرض الملابس الشتوية

عن مصراوي

%d bloggers like this: