HOT Information

HOT Information

كشف الدكتور ‏أحمد مصطفى الرئيس التنفيذي للقابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، إحدى الشركات وزارة قطاع الأعمال العام، انه تم بيع حوالى 10,000 قنطار من قطن الصعيد فى محافظة الفيوم وبنى سويف، وذلك من خلال عقد مزادين اثنين بمشاركة نحو 15 شركة فى كل مزاد.
أوضح مصطفى لـ”اليوم السابع” ‏أن آلية تداول وتجارة القطن الجديدة أضافت كثيرا للمزارعين والفلاحين ،وساهمت في ارتفاع أسعار القطن؛ مما يمثل دعما كبيرا للفلاح، ويساهم فى زيادة الرقعة الزراعية من القطن خلال المواسم المقبلة، موضحا أن فتح المزادات يتم وفقا للأسعار العالمية وتحديدا سعر بيع قطع البيما الأمريكى.
يشار أن أعلى سعر لبيع القنطار الواحد من قطن الصعيد بمحافظة الفيوم بلغ نحو 5155 جنيها بزيادة تصل لنحو 1400 جنيه عن سعر الموسم الماضى، حيث كانت الأسعار تتراوح من 3700 لـ 3860 جنيها للقنطار، مما يمثل دعما كبيرا للمزارعين ودعما للتوسع فى زراعات القطن.
كما أن أسعار البيع التى فازت بها شركات القطاع الخاص فى المزاد تراوحت من 5100 لـ5155، وسعر فتح المزاد كان 3805 جنيهات للقنطار حيث بلغت الكمية المباعة من الاقطان نحو 2600.3 قنطار قطن.
وفى بنى سويف تم عقد مزاد لبيع كميات من القطن بلغت نحو 7148.5 قنطارا.
يذكر  إن المزاد شهد بيع الكمية المعروضة بأسعار تتراوح من 4750 حتى 4905 جنيها ، فيما بلغ سعر فتح المزاد  3811 جنيها بمشاركة 15 شركة .
يشار إلى أن منظومة تداول القطن الجديدة يجرى تطبيقها للعام الرابع على التوالى، حيث تعتمد على بيع الأقطان من خلال نظام المزاد فى مراكز للتجميع بكل مركز إدارى فى المحافظات حسب المساحات المنزرعة، وتوفر هذه المراكز أكياس الجوت والدوبارة القطنية للمزارعين لتعبئة الأقطان بها وتسليمها للمراكز مرة أخرى للمزايدة عليها بين شركات التجارة.

وتهدف المنظومة إلى تنظيم وتحسين عملية تداول الأقطان والحفاظ على نظافتها وجودتها وبالتالى زيادة تنافسيتها عالميا، مع تحقيق أعلى عائد للمزارع مقابل أقطانه من خلال المزايدة.

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: