HOT Information

HOT Information

قال متعاملون بقطاع الصناعة، إن تعليمات البنك المركزي الجديدة لتيسير عمليات الاستيراد تحتاج لمزيد من التوضيح، مشيرين إلى أنها ليست كافية أيضا خلال الفترة الحالية لحل أزمة تكدس السلع بالموانئ، خاصة في ظل النقص الكبير بالسلع المستوردة الذي يعاني منه السوق.

وأصدر البنك المركزي تعليمات جديدة لتيسير عمليات الاستيراد، أمس الثلاثاء، كما أكد على تعليمات أخرى كان قد أصدرها سابقا، وذلك بعد اجتماع لنائب محافظ البنك المركزي مع المصنعين أمس الاثنين، بحسب ما قاله مصنعون وأكده مصرفيون لمصراوي.

وتتمثل أهم التعليمات الصادرة من البنك المركزي للبنوك بشأن عمليات الاستيراد والتي حصل مصراوي على نسخة منها:

– سماح البنك المركزي باستخدام أرصدة الشركة الأم بالعملات الأجنبية في البنوك المحلية الناتجة عن نشاط لتنفيذ العملية الاستيرادية شريطة بيعها للبنك، ويقوم البنك بإعادة بيعها دون هامش البيع والشراء، وأيضا السماح بالحصول على قروض من الشركات الأم لتمويل العمليات الاستيرادية.

– استثناء المكون الأجنبي من فتح الاعتماد المستندي في حالة السلع الإلكترونية التي يتم تجميعها بمصر وتتكون من أجزاء محلية بجانب الأجزاء المستوردة، ويتم قبول مستندات الشحن في ضوء إنها مستلزم إنتاج.

– قبول حصائل الإيداعات النقدية للشركات بالعملات الأجنبية الناتجة عن عمليات تصديرية مع الدول المجاورة “ليبيا – سوريا – السودان – فلسطين – العراق – اليمن”، واستخدامها في تنفيذ عمليات استيرادية مع مراعاة تناسب قيمة الإيداعات مع حجم وطبيعة نشاط العميل المعتاد وقيمة المستندات الدالة على العملية التصديرية.

المزيد من التوضيح

قال محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، لمصراوي، إن بعض البنود التي تتضمنها تعليمات البنك المركزي الجديدة تحتاج إلى التوضيح، حتى بعد رد المركزي على استفسارات عدد من المصنعين على هذه التعليمات.

ورد البنك المركزي على عدد من استفسارات المصنعين ضمن تعليمات جديدة أصدرها بشأن تسيير عمليات الاستيراد، وذلك بعد اجتماع عدد منهم مع جمال نجم نائب محافظ البنك المركزي أمس.

وأضاف المهندس أنه على الرغم من صدور هذه التعليمات الجديدة فإن المصنعين يحتاجون إلى مزيدٍ من التيسيرات لاستيراد بعض النواقص الكبيرة بمستلزمات الإنتاج بالسوق المحلي حاليا.

ووفقا لقول المهندس، فإن هذه التعليمات انتشرت بين رجال الصناعة ولكن البنك المركزي لم يرسل نسخة رسمية منها لاتحاد الصناعات.

واتفق معه في القول متى بشاي عضو شعبة المستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، قائلا إن هذه التعليمات لم ترسل أيضا من البنك المركزي للمستوردين، مشيرا إلى أن السوق المصري حاليا في أمس الحاجة إلى تيسيرات لعمليات الاستيراد.

وقال فتحى الطحاوي، نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة التجارية، على صفحته على “فيسبوك”، إنه من الضروري أن يصدر البنك المركزي المزيد من التعليمات لتيسير عمليات الاستيراد، متوقعا ألا تغير التعليمات الجديدة من الوضع الحالي لعمليات الاستيراد.

وأضاف أن المستوردين ينتظرون المزيد من القرارات لحل أزمة تأخر عمليات الاستيراد.

عن مصراوي

%d bloggers like this: