ونقلت وكالة أنباء كيودو اليابانية عن كاندا قوله “لا يمكننا قبول التحركات المفرطة في سوق العملات، والتي من شأنها أن تضر قطاعي الأسرة والشركات، مضيفًا “نحن على استعداد تام” لاتخاذ جميع الخيارات لوقف الانخفاض المفاجئ للين.

وجاءت تصريحاته بعد أن حافظ بنك اليابان اليوم الخميس، على سياسة سعر الفائدة المنخفضة للغاية كما هو متوقع على نطاق واسع لدعم الاقتصاد المتضرر من الوباء.

ويوم أمس الأربعاء، رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة القياسي بمقدار 0.75 نقطة مئوية لمواجهة ارتفاع التضخم، مما عزز وجهة النظر بين المشاركين في السوق بأن فجوة أسعار الفائدة بين الولايات المتحدة واليابان ستتسع أكثر.

وأظهرت بيانات حكومية أمس الأول الثلاثاء أن أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية في اليابان ارتفعت بنسبة 2.8 في المائة لتصل إلى أعلى مستوى في ثماني سنوات تقريبًا خلال الشهر الماضي، في أحدث مؤشر على تضخم التكلفة دون زيادة الأجور.

عن اليوم السابع