HOT Information

HOT Information

قالت بسنت فؤاد، رئيس قطاع العلاقات الخارجية بشركة جهينة للصناعات الغذائية، في بيان اليوم الأربعاء، إن الشركة تعمل على تعديل غطاء عبوات منتج اللبن الرائب ليصبح معاد تدويره من قصب السكر.

وبحسب بيان الشركة، تستهدف جهينة خفض انبعاثاتها بنسبة 31.8% بحلول عام 2026، من خلال مراقبة دقيقة لنسبة الانبعاثات الناتجة من مختلف قطاعات الشركة، وعدة عوامل منها التحول الكامل للمبات الليد الموفرة للطاقة وتبني تكنولوجيات مختلفة للحد من انبعاثات غاز الميثان النابعة عن مخلفات الأبقار في مزارع الشركة.

وأضافت بسنت، أن الشركة تستهدف أن تكون منتجاتها قابلة لإعادة التدوير بنسبة 100% بحلول عام 2030.

وتعمل شركة جهينة، على خفض نسبة هدر المياه بنسبة 5% سنوياً، وذلك عن طريق تبني نظم متطورة لإدارة المياه وإعادة استخدامها في العملية التصنيعية، بجانب تزويد المزارع الخاصة بها بأكثر تكنولوجيات الري تطوراً للسيطرة على استهلاك المياه، بحسب بسنت.

وأطلقت شركة جهينة للصناعات الغذائية للعام الخامس تقرير الاستدامة الخاص بها لسنة 2020-2021، والذي يستعرض أبرز المحطات في مسيرة الشركة نحو تحقيق التنمية المستدامة على مدار العام الماضي.

وتأسست جهينة للصناعات الغذائية في 1983 وهي شركة مصرية تتخصص في إنتاج ومعالجة وتعبئة مجموعة متنوعة من منتجات الألبان والعصائر و الزبادى وكذلك منتجات الطهي، وتشغل 4 مصانع تابعة وشبكة توزيع ضخمة تغطي أكثر من 136 ألف منفذ تجزئة فضلاً عن مزرعة الألبان التي تبلغ مساحتها 550 فدان، سعيًا للارتقاء بمعايير تصنيع المنتجات الغذائية عالية الجودة في السوق المصري.

%d bloggers like this: