HOT Information

HOT Information

استمرارا لتوافد الوفود الرسمية المشاركة بمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لإتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ Cop27  والمنعقد حاليا بمدينة شرم الشيخ، على مختلف المواقع الأثرية والمتاحف المصرية شهدت منطقة آثار سانت كاترين على مدار اليومين الماضيين زيارة كل من الملك توبو السادس ملك تونجا وقرينته، وصودا زيمو وزير الطاقة بجمهورية زيمبابوي، وحرم سفير دولة إندونسيا بمصر وإبنته.
هذا واصطحب أحمد عادل مدير شئون مناطق آثار سانت كاترين الوفود الرسمية خلال جولتهم بالمنطقة والتي شملت دير سانت كاترين وكنيسة التجلى والمسجد الفاطمي ومكتبة الدير ومعرض الأيقونات المقدسة، كما قام كذلك بتعريفهم بتاريخ المنطقة وأهميتها التاريخية والدينية والأثرية باعتبارها أحد مواقع التراث العالمي.
وأبدى الضيوف إعجابهم بهذا المكان الفريد والمميز، وإنبهارهم بثراء الحضارة المصرية وتنوعها.

تجدر الإشارة إلى أن المنطقة كانت قد استقبلت السيدة الأولي لجمهورية قبرص.

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: