HOT Information

HOT Information

عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية لقاءاً في مدينة شرم الشيخ مع وفداً بلجيكياً من هيئة ميناء انتويرب وشركتى ديمى  وجرين فيل على هامش قمة المناخ COP27، حيث استعرض اللقاء الأنشطة المستقبلية المقترحة للتعاون بين الجانبين في الاستفادة من الوقود النظيف متمثلاً في الغاز الطبيعى والهيدروجين الأخضر .
وخلال اللقاء عرض الوفد البلجيكى خلال اللقاء الإمكانات والخبرات التي يمكن تقديمها لمصر في مجال الاستفادة من مصادر الوقود النظيف مؤكدين اهتمامهم بالسوق المصرى وأن مصر من انسب الدول للاستثمار فيها بأنشطة ومشروعات الطاقة النظيف والتوسع في أعمال الشركات البلجيكية لتنفيذ هذا النوع من المشروعات، خاصة وأن الغاز الطبيعى هو وقود المرحلة الانتقالية نحو التحول الطاقى وفى ظل تطور التقنيات التي تتيح الاستفادة منه مسالاً في العديد من الأنشطة .
كما أشار الوفد البلجيكى إلى الأهمية الكبيرة لمصر في مجال الهيدروجين الأخضر مشيدين بالخطوات التي تنتهجها مصر حالياً للدخول في هذه الصناعة بما يمكنها ان تصبح من أكبر الموردين للسوق الاوروبى وشرق المتوسط، خاصة وأن التسابق بدأ عالمياً في مجال الهيدروجين مشيرين إلى أن التقدم الذى تحرزه مصر في المشروعات الخاصة بالهيدروجين يضعها في مكانة جيدة عالمياً في هذا المجال علاوة على انها مؤهلة لتكون في مقدمة الدول الأفريقية القادرة على التحول للطاقات المتجددة.
ومن جانبه أكد الملا أن هناك جهود مهمة بين مصر وبلجيكا لتعزيز التعاون في مجال الطاقة لتحقيق المنفعة المتبادلة لافتاً إلى أهمية الموانىء البترولية والبنية الأساسية والتسهيلات التي تتمتع بها مصر كعامل اساسى في إنجاح مشروعات التعاون في مجال الطاقة مع كافة الشركاء الأوروبيين .   
وأشاد ممثلو شركة ديمى البلجيكية بما تقدمه مصر من جهود لخفض الانبعاثات، لافتين إلى أن قصص النجاح التي تحققها الشركة في  مشروعات الطاقة في ميناء انتويرب يمكن تطبيق مثيلتها في مصر .
وحضر اللقاء المهندس علاء حجر وكيل الوزارة للمكتب الفني والمهندس محمود ناجي معاون الوزير لتوزيع وتداول المنتجات البترولية.
%d bloggers like this: