HOT Information

HOT Information

نجحت شركة يونيليفر منذ 2008 فى خفض نسبة انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى بنسبة 72% في مصر، وترشيد استخدام الطاقة بنسبة 29%.

أكدت شازيا سيد المدير التنفيذي ليونليفر مصر وشمال افريقيا والمشرق العربي، أن الشركة تتخذ إجراءات عديدة خاصة بتغير المناخ، ومنها تقليل الانبعثات من كل مصانع الشركة، بنسبة 50% بحلول عام 2030 من مستوى غازات الاحتباس الحرارى حاليا،  وكذا استبدال مصادر الطاقة التقليدية بمصادر طاقة المتجددة حتى نصل لصافي الانبعاثات ( التوازن العام بين ما تم إنتاجه من غازات الاحتباس الحرارى، وما تم استرجاعه من الغلاف الجوى) بحلول عام 2039.

كما يتضمن هذا المحور الحصول على مدخلات الإنتاج من مصادر تتبع أساليب الاستدامة فى عمليتها الإنتاجية والزراعية، والعمل على تنمية صغار المنتجين والمزارعين، ومساعدتهم فى الاعتماد على الاستدامة فى أعمالها. 

بخصوص مواد التعبئة والتغليف، فقد حددت الشركة عدد من الأهداف بحلول عام 2025 هو الوصول إلى تقليل 50% من استخدام البلاستيك البكر، بما يوازى 100 ألف طن من البلاستيك على مستوى مصانع الشركة عالميا واستخدام بلاستيك معاد تدويره فى منتجات الشركة، بنسبة لا تقل عن 25%.

 كما تهدف الشركة إلى جمع مخلفات بلاستيكية أكثر من حجم مبيعاتها بالأسواق التى تعمل بها خلال نفس المدة الزمنية، واستخدام مواد تعبئة وتغليف يمكن إعادة تدويرها بنسبة 100% وتقليل مخلفات الطعام بنسبة 50% فى مصانع الشركة بحلول 2025، والاستمرار فى عدم دفن أية مخلفات فى المدافن، وذلك تطبيقا لمبدأ الاقتصاد الدوار.

وفيما يتعلق بترشيد استخدام المياه تبذل الشركة جهود عدة لتقليل نسبة استخدام المياه فى منتجاتها، مما يساعد المستهلك على استخدام مياه أقل أثناء استخدام تلك المنتجات، وكذا أثناء عمليات التصنيع، مما يضمن عدم هدر الماء.

وأوضحت شازيا سيد نجاح الشركة فى مصر منذ 2008 فى خفض نسبة انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى بنسبة 72%، وترشيد استخدام الطاقة بنسبة 29%، وتقليل استخدام المياه فى مصانع الشركة بنسبة 42%.

ومنذ عام 2014 نجحت الشركة فى عدم التخلص من النفايات بالدفن فى المدافن الصحية حيث يتم إعادة استخدامها أو تدويرها أو استخدامها كمصدر بديل للطاقة.

وبمناسبة مؤتمر المناخ وفى إطار التزامات الشركة فى هذا الصدد، فقد قامت الشركة بتوقيع اتفاق مع شركة انفيرون ادابت للحلول البيئية لجمع مخلفات الزجاجات البلاستيكية بعد استهلاكها من قبل المستهلكين، وتأمل الشركة فى أن تجمع بالتعاون مع شركة أنفيرون ادابت كمرحلة أولى ما يقرب من 4000 طن من الزجاجات البلاستيكية وتصل إلى جمع أكثر من حجم مبيعات الشركة فى السوق المصرى عام 2025.

وفيما يخص مواد التعبئة والتغليف تقوم الشركة حاليا بانتاج زجاجات البلاستيك الخاصة بصابون غسيل اليدين السائل (لوكس) من بلاستيك معاد تدويره، كما تبلغ نسبة البلاستيك المعاد تدويرة فى منتجات الشركة بشكل عام أكثر من 20 % من إجمالى البلاستيك المستخدم بمواد التعبئة والتغليف، بالإضافة إلى خفض كمية البلاستيك البكر المستخدم بأكثر من 150 طن منذ عام 2020 بمنتجات الشركة بشكل عام ولدى الشركة برنامج طموح لخفض استخدام البلاستيك خلال فترة القادمة بأكثر من 500 طن وزياردة نسبة البلاستيك المعاد تدويره إلى أكثر من 30% بمنتجات الشركة بحلول عام 2025، وبالنسبة للورق والكارتون المعاد تدوريره فقد تخطى نسبته 70% من حجم استهلاك الشركة منها، وبشكل عام فإن نسبة مواد التعبئة والتغليف قابلة لإعادة التدوير تخطت أكثر من 65% من إجمالى المواد المستهلكة، ونهدف أن تصل إلى 100% فى 2025.

وتمتلك الشركة خطة طموحة خلال الفترة القادمة لاعتماد على الطاقة المتجددة بشكل كامل فى مصانعها بحلول عام 2030.

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: