HOT Information

HOT Information

بحث طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، مع وفد شركة IBM، على هامش المشاركة في مؤتمر المناخ COP27، التعاون المشترك بين الجانبين في ظل اهتمام قطاع البترول بتطبيقات الذكاء الاصطناعي وتقديم الحلول التكنولوجية، وتعد IBM أحد مقدمي الخدمات الموثوقين في هذا الإطار.

وأكد الملا أهمية العمل على توفير ما تحتاجه صناعة البترول في كافة جوانبها من حلول تواكب التقنيات الحديثة، وتمكنها من تحقيق أهدافها في التنمية المستدامة والتحول الرقمي، وتطوير وتحديث منظومة العمل والإنتاج البترولي، بحسب بيان اليوم السبت.

وأشار الملا إلى أن هناك تعاوناً حالياً بين قطاع البترول وشركة IBM في تطبيق برامج ERP وSAP، معربا عن تطلعه لرؤية نتائج متكاملة في ربط منظومة القطاع بما يخدم استراتيجية العمل ويقدم الدعم الكامل في تحقيق الأهداف.

وأضاف أن وجود نظام واحد يخدم تحقيق النتائج وسرعة الأداء وتوفير البيانات مما يسهم فى دعم اتخاذ القرار والحديث بصوت واحد من كافة مؤسسات القطاع والشركات العاملة معه.

وخلال اللقاء، قالت مروة عباس مدير عام الشركة، إن العلاقة مع قطاع البترول والحكومة المصرية ممتدة منذ عام 1954، وأنها تعمل بتعاون وتنسيق كامل مع فريق عمل الوزارة وكيانات قطاع البترول.

وأشارت إلى أهمية مشروع التحول الرقمي الذي تنفذه وزارة البترول والثروة المعدنية وما يحققه من نتائج جيدة، والتزام الشركة بتقديم حلول متميزة فى تحليل البيانات، واستخدام أنظمة متطورة من الذكاء الاصطناعي في تحليل العينات الجيولوجية ودعم جهود إزالة الكربون، وخطط تحقيق الاستدامة، وجهود تحسين كفاءة استهلاك الطاقة، وتحديث منظومة السلامة والصحة المهنية، وتطوير قدرات العاملين.

وذكرت مروة عباس أن الشركة لديها المرونة للتعامل مع أولويات وخطط قطاع البترول للفترة المقبلة.

%d bloggers like this: