HOT Information

HOT Information

تعاني منصة FTX، إحدى أكبر منصات تبادل العملات المشفرة في العالم، من اضطراب مالي كبير، بحسب موقع CNBC، بعد أن تجاوزت قيمتها 32 مليار دولار، لتسقط بمؤسسها من عنان السماء للأرض.

وأعلنت الشركة إفلاسها أمس 11 نوفمبر، بعد أن تراجعت منصة Binance عن صفقة للاستحواذ عليها وسحب المستخدمون حوالي 6 مليارات دولار من الأموال.

وتقدم سام بانكمان فريد مؤسس منصة FTX أمس الجمعة باستقالته، بعد أن رأى صافي ثروته المقدرة بالمليارات دولار تنخفض بشكل حاد بين عشية وضحاها حيث تتأرجح منصة تبادل العملات المشفرة الخاصة به على حافة الانهيار.

ما بين يومي 8 و9 نوفمبر، انخفضت ثروة فريد مؤسس منصة FTX بنسبة 94% لتسجل 991.5 مليون دولار بعد أن كانت 15.2 مليار دولار، بحسب بلومبرج.

وبحسب رويترز، فإن الرئيس التنفيذي لشركة Binance شانج بينج زاهو، استثمر في البداية في FTX في عام 2019، لكنه باع لاحقًا حصته المسيطرة في عام 2021.

وحصل زاهو حينها على ما قيمته 2.1 مليار دولار من العملات المشفرة FTT عند البيع.

وكشفت الميزانية العمومية المسربة عن أن قيمة شركة تداول العملات المشفرة التابعة لفريد، كانت تعتمد بشدة على قيمة عملتها الرقمية FTT.

وأعلن زاهوا في 6 نوفمبر أن شركته سوف تقوم بتصفية أي FTT متبقية تحتفظ بها بسبب “الكشف الأخير” قاصدا الميزانية العمومية، وأثار ذلك مخاوف بين المستثمرين من أن منصة FTX لن تكون قادرة على سداد ديونها.

وبدأ الكثيرون في سحب أموالهم، مما أدى إلى انخفاض حاد بنسبة 72% في سعر FTT، ومع انخفاض سعر FTT، انخفضت قيمة أصول FTX المرتبطة بها.

وبحسب سي إن بي سي، فإن ما حدث لشركة FTX أثر سلبا على سوق العملات الرقمية المشفرة.

%d bloggers like this: