HOT Information

HOT Information

قررت وزارة المالية، مد فترة تسجيل الكيانات الفردية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية من 15  ديسمبر الجاري، إلى 30 أبريل عام 2023 كمهلة أخيرة، وذلك لتطبيق الإيصال الإلكتروني على هذه الكيانات، ويقدم “اليوم السابع” أبرز الأسئلة عن فوائد تطبيق المنظومة للممولين.

س- ما هي منصة منظومة الإيصال الإلكتروني؟

ج- منصة منظومة الإيصال الإلكتروني، هي منصة معالجة تستخدم تكنولوجيا المعلومات المتقدمة لتحويل عملية إصدار الإيصال اليدوية والورقية إلى نسخ إلكترونية تتميز بأنها أكثر سرعة وكفاءة في التعامل مع البينات وحفظ السجلات لدى الممول (المصدر) والمصلحة.

وتعتبر امتداد طبيعي لمنظومة الفاتورة الإلكترونية لتغطية جميع أنواع وأشكال التعاملات الإلكترونية من كافة الأطراف (فاتورة/ إيصال)، وترتكز هذه المنظومة على إنشاء نظام متابعة جميع التعاملات التجارية للسلع والخدمات بين الممولين، والمستهلكين، ويتم تنفيذ هذا النظام من خلال التكامل الإلكتروني مع أجهزة نقاط البيع POS والأنظمة المحاسبية المميكنة لدى الممول، بما يساعد في تحقيق أهداف المنظومة والعديد من المزايا للمول والمستهلك.

س- ما هو مستند الإيصال الإلكتروني؟

ج- يصف مستند الإيصال الإلكتروني، الإيصالات التي يتم إصدارها وإرسالها واستلامها في شكل إلكتروني منظم يسمح بالمعالجة التلقائية والإلكترونية، ويتصف بأنه (مستند قياسي ذو خصائي ومكونات موحدة، يمكن التحقق منه رقميًا، غير قابل للتلاعب، هناك رقم تعريفي لكل إيصال).

ما هي الأطراف المشاركة في منظومة الإيصال الإلكتروني؟

ج- الممول: هو الذي يقوم بإجراء عمليات بيع للسلع والخدمات إلى المستهلكين.

مصلحة الضرائب المصرية: هي الجهة المسئولة عن مراقبة عمليات إصدار الإيصالات.
المستهلك: هو متلقي الإيصال.

ما هي ملامح تشغيل منظومة الإيصال الإلكتروني؟

ج- ترتكز منظومة الإيصال الإلكتروني على إنشاء نظام متابعة جميع التعاملات التجارية للسلع والخدمات بين الممولين، والمستهلكين، ويتم تنفيذ هذا النظام من خلال التكامل الإلكتروني مع أجهزة نقاط البيع POS والأنظمة المحاسبية المميكنة لدى التجار ومقدمي الخدمات.

تهدف منظومة الإيصال الإلكتروني إلى التحول الرقمي للتعاملات التجارية والتعامل بأحدث الأساليب التقنية والتحقق من صحة بيانات مصدر الإيصال ومحتوياته شكليًا، وكذلك توحيد شكل ومحتوي الإيصال إلكتروني في التعامل بين التاجر والمستهلك النهائي، وفقًا لطبيعة كل نشاط.

س- ما هي فوائد منظومة الإيصال الإلكتروني للممول على المدى قصير الأجل؟

ج- تستهدف منظومة الإيصال الإلكتروني تعزيز المركز الضريبي للممول/الشركة وتصنيف شركته ضمن الشركات ذات المخاطر الضريبية المنخفضة، وتحديث وتطوير أسلوب إصدار الإيصالات لدى الممول، والتحقق من صحة عناصر وبيانات الإيصالات لأطراف التعامل قبل إصدارها، وتسهيل إجراءات المراجعة بالشركات سواء لأغراض المراجعة الداخلية للشركة أو المراجعة الخارجية، والمشاركة في روش عمل مع مصلحة الضرائب والشركات المنفذة لتقديم الدعم والتوعية، ومساعدة الممول/الشركة في عمل تقارير وتحليلات دقيقة في أسرع وقت وبأقل جهد لعرضها على المعنيين وأصحاب القرار.

وما هي فوائد منظومة الإيصال الإلكتروني للممول على المدى البعيد؟

ج- تستهدف المنظومة تخفيف العبء الإداري وتقليل تكلفة التعاملات، وإمكانية الفحص عن بعد، وتسهيل عملية تقديم الإقرارات، وتحقيق العدالة الضريبية من خلال المساعدة بشكل غير رسمي وإحكام المجتمع الضريبي.

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: