HOT Information

HOT Information

وافقت وزارة المالية اليوم الأحد على بيع أذون خزانة آجال 91 يوما و273 يوما بأكثر 98.4 مليار جنيه وزيادة سعر الفائدة مع عودة الأموال الساخنة، بحسب بيانات منشورة على الموقع الإلكتروني للبنك المركزي.

وباع البنك المركزي بالنيابة عن وزارة المالية في عطاء اليوم الأحد أذون خزانة آجال 91 يوما (3 شهور) بنحو 87.1 مليار جنيه من أصل طلبات مقدمة من مستثمرين أجانب ومحليين تجاوزت 140 مليار جنيه وهو أكثر من مستهدف المالية الذي أعلنت حاجتها له البالغ 13 مليار جنيه، بحسب البيانات المنشورة على موقع المركزي.

ووافقت وزارة المالية أيضا على بيع أذون خزانة اليوم آجال 273 يوما (9 شهور) بقيمة 10.7 مليار جنيه وهو أقل من القيمة المستهدف جمعها عند 21 مليار جنيه رغم تجاوز حجم الطلبات المقدمة من المستثمرين عن 31.5 مليار جنيه بسبب زيادة سعر الفائدة واتجاه المستثمرين الأجانب للاستثمار أكثر في أذون 91 يوما.

وعادة ما يطرح البنك المركزي أدوات دين حكومية للبيع للمستثمرين المصريين والأجانب، بالجنيه، لكن دخول الأجانب لهذه الأدوات يساهم في توفير دولارات لدى المركزي والبنوك، وهذا ما عملت وزارة المالية على استهدافه هذه المرة.

وأذون الخزانة، هي إحدى أدوات الدين الحكومية، التي تقترض بموجبها وزارة المالية بالجنيه المصري، لتلبية احتياجاتها لتمويل الموازنة العامة للدولة، وتعطي مقابل الأموال فائدة.

ورفعت وزارة المالية متوسط سعر الفائدة على أذون خزانة 91 يوما لترتفع إلى 20.520% من 20.281% في العطاء السابق له.

كما رفعت المالية متوسط سعر الفائدة على أذون الخزانة أجل 273 يوما لترتفع إلى 21.484% من 20.949% في العطاء السابق.

كانت مصادر مصرفية قالت لمصراوي سابقا، إن صناديق عالمية (الاستثمارات الأجنبية غير المباشرة) تعود للاستثمار بالسوق المصري مقابل بيع الدولار لأول مرة من سنة.

وتعرضت مصر لضغوط سببت أزمة في توافر الدولار بسبب خروج المستثمرين في أدوات الدين الحكومية “الأموال الساخنة” بسبب المخاوف من الأسواق الناشئة مع اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية مطلع العام الماضي.

%d bloggers like this: