HOT Information

HOT Information

قال منصور عبد الغني، المتحدث الإعلامي لوزارة قطاع الأعمال العام، لمصراوي، إن الوزارة تعمل على مشروع لإقامة مصنع جديد لشركة مصر للألومنيوم لزيادة طاقتها الإنتاجية وخفض الاستيراد.

وشركة مصر للألومنيوم، التي تمتلك الشركة القابضة للصناعات المعدنية التابعة للوزارة غالبيتها، ومطروحة في البورصة، هي المنتج الوحيد لخام الألومنيوم في مصر، وتبيع نحو نصف إنتاجها للخارج.

“الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بإقامة مصنع جديد يتم الاتفاق عليه لتقليل الواردات من الألومنيوم والتوسع في منتجات إضافية مثل “الفويل” بالإضافة للخط الجديد في نجع حمادي وكافة أعمال التطوير الأخرى للمصنع القائم” بحسب المتحدث.

وخلال العامين الماضيين، درست الشركة بالتعاون مع بكتل الأمريكية، عدة طرق لتطوير مصانعها، وإضافة توسعات “الخط السابع” لزيادة الإنتاج من أجل سد الفجوة المحلية وزيادة الصادرات خاصة مع ارتفاع أسعار المعدن عالميا.

وتعاني الشركة التي تبلغ طاقتها الإنتاجية حاليا 320 ألف طن، من ارتفاع أسعار الكهرباء وزيادة التكلفة والحاجة لتطوير الخلايا، لكن صادراتها – خاصة في ظل ارتفاع أسعار خام المعدن عالميا تدعم نتائج الأعمال والربحية.

وقال المتحدث باسم الوزارة، إنه يجري تأمين التمويل اللازم للمشروع، لكنه تحفظ على ذكر المزيد من التفاصيل حول قيمته أو مصادره، وإن كان المشروع يتم بشراكة مع جهات أخرى.

كانت مصر للألومنيوم واحدة من الشركات المطروحة على خارطة الاستثمار المشترك مع صناديق سيادية عربية لتوفير تمويلات بـ 200 مليون دولار للتطوير مقابل حصة 25% من أسهمها، لكن لم يعلن بعد مصير تلك المفاوضات.

%d bloggers like this: