HOT Information

HOT Information

عقد المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة لقاءً موسعًا مع ممثلى مجموعة البنك الدولى برئاسة مارينا ويس، المديرة الإقليمية لمصر واليمن وجيبوتى بالبنك لبحث الأطر العامة للاستراتيجية الوطنية لتطوير الصناعة المصرية والتى يشارك البنك فى إعدادها، حضر اللقاء الوزير مفوض تجارى عمرو هزاع، مستشار الوزير للمشروعات التنموية، وأحمد رضا معاون الوزير لشئون الصناعة والمشرف على مراكز التكنولوجيا والابتكار الصناعي. 

وقال الوزير إن اللقاء استعرض محاور الاستراتيجية الأساسية التى تتضمن تعميق التصنيع المحلى، وتنمية الصادرات إلى مختلف الأسواق الخارجية وخاصة أسواق الدول الأفريقية، إلى جانب زيادة مساهمة قطاع الصناعة فى الناتج المحلى الإجمالى وزيادة نسبة العمالة الصناعية من إجمالى العمالة المصرية. 

وأوضح سمير أن الوزارة تستهدف من هذه الاستراتيجية أن تكون مستدامة ومرنة وقادرة على التعامل مع التغيرات العالمية المتسارعة ووضع الخطوط العريضة للنهوض بالصناعة الوطنية على غرار تجارب الدول الصناعية الشبيهة بالحالة المصرية والتى حققت قفزات فى سنوات معدودة، مشيرًا إلى أن الاستراتيجية تستهدف أيضًا الترويج للصناعة المصرية وبناء صورة ذهنية وعلامة تجارية متميزة لها فى ذهن المستهلك فى مختلف الدول، والعمل على استغلال فرص التصدير المتاحة أمام المنتج المحلي. 

وأضاف الوزير أن الوزارة أطلقت من قبل عددًا من الاستراتيجيات القطاعية والتى سيتم الاستعانة بها أيضًا فى وضع هذه الاستراتيجية، إلى جانب الاستعانة فى وضع وتنفيذ الاستراتيجية بمختلف الأطراف المعنية وكذا رجال الصناعة والتصدير لتحقيق أقصى استفادة منها. 

ومن جانبها رحبت مارينا ويس، المديرة الإقليمية لمصر واليمن وجيبوتى بمجموعة البنك الدولى بالتعاون مع مصر فى وضع هذه الاستراتيجية الهامة، مشيرةً إلى أن البنك سبق له أن قام بصياغة وتنفيذ استراتيجيات مشابهة لدول مجاورة وساهمت فى إحداث نقلة كبيرة فى صناعاتها. 

وأكدت ويس حرص البنك على تعزيز أطر التعاون مع مصر نظرًا لحجم المشروعات الكبيرة القائمة التى ينفذها البنك حاليًا فى مصر فى مختلف مناحى التنمية.

عن اليوم السابع

%d bloggers like this: