HOT Information

HOT Information

حصل المصريون، على تمويلات بقيمة 1.4 مليار جنيه من شركات التمويل الاستهلاكي المعروفة باسم (شركات التقسيط)؛ لشراء أجهزة كهربائية وإلكترونيات خلال شهر نوفمبر الماضي، والذي يتزامن مع موسم بلاك فرايداي، التي تطلق خلاله كبرى الشركات المحلية والعالمية تخفيضات على شراء المنتجات والسلع الاستهلاكية.
وبلغ عدد العملاء الذين حصلوا على تمويلات من شركات التمويل الاستهلاكي 292.3 ألف عميل خلال شهر نوفمبر عام 2022 بقيمة بلغت 3.2 مليار جنيه مقابل 149.2 ألف عميل بقيمة 2.1 مليار جنيه خلال عام 2021 بنسبة نمو 95.9% في عدد العملاء، و49.6% في قيمة التمويل.
والمقصود بالتمويل الاستهلاكي، هو كل نشاط يهدف إلى توفير التمويل المخصص لشراء السلع والخدمات لأغراض استهلاكية، وسداد ثمنها على فترة زمنية، على ألا يقل عن 6 أشهر، ويشمل التمويل من خلال بطاقات المدفوعات التجارية أو إحدى وسائل الدفع التي يقرها البنك المركزي.
ويحقق التمويل الاستهلاكي منافع متعددة، حيث يساهم في زيادة الطلب على الأصول والمعدات الاستهلاكية التي ينتجونها بما يحسن من كفاءة الإنتاج والربحية، ومن جهة المستهلكين فهو يساعد على تحسين مستويات معيشتهم وقدرتهم على شراء منتجات لا يقدرون على تكلفتها بالدفع الفوري وكذلك على حسن تخطيط إنفاقهم، وعلى مستوى الاقتصاد القومي فإن آليات التمويل الاستهلاكي تساعد على زيادة الطلب المحلي وبالتالي زيادة الاستثمار والتشغيل والنمو الاقتصادي، تدفع القطاع العائلي إلى استخدام أفضل للموارد وإلى زيادة قدرته على التخطيط والادخار.
ويغطى التمويل الاستهلاكى، جميع السلع والخدمات ما عدا السلع والخدمات الخاضعة لقوانين التمويل العقارى والتأجير التمويلى والتخصيم والتمويل متناهى الصغر أو شراء العقارات من خلال المطورين العقاريين، كما حدد السلع المقدمة من مقدمى التمويل الاستهلاكى لتشمل المركبات وسيارات الركوب بجميع أنواعها، والسلع المعمرة، ومن بينها الأجهزة الكهربائية والإلكترونية.
%d bloggers like this: